محافظ بورسعيد يلتقي ممثلي شركة Mengana الصينيةبورسعيد نشوى شطا


محافظ بورسعيد يلتقي ممثلي شركة Mengana الصينية

بورسعيد نشوى شطا 

محافظ بورسعيد يستعرض مقومات ومميزات المناطق الصناعية ببورسعيد ويؤكد على تقديم كافة الدعم للمستثمر الجاد 

 المحافظ يشيد بالمستوى الصناعي المتميز للشركة الصينية ، و يعرب عن تطلعه لتطبيق النظم التكنولوجية الموجودة بها في مصنع إنتاج الجوارب ببورسعيد

التقى اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم، ممثلي شركة Mengana الصينية،  وذلك في إطار التعاون بين محافظة بورسعيد والشركة،  لإقامة أكبر مشروع لتصنيع الجوارب في الشرق الأوسط  ، باستثمارات تبلغ ٣٧ مليون دولار و نسبة تشغيل عماله تتجاوز ال ١٠٠٠ موظف على مراحل المشروع ، وذلك في إطار دعم محافظ بورسعيد الدائم للاستثمار على الوجهه العام و للاستثمار الأجنبي المباشر بالمحافظة ، جاء ذلك بحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ،  والمستشار ابراهيم عبد الغفار مستشار المحافظة للاستثمار، والاستاذ محمد سعدة رئيس الغرفة التجارية،  والدكتورة نور الهدى الجمال رئيس مجلس ادارة مؤسسة مشكاة نور الثقافية والخيرية. 

وفي بداية اللقاء،  تم عرض فيلم تسجيلي حول انجازات محافظة بورسعيد في جميع المجالات، و خلال كلمته أشار محافظ بورسعيد إلى أن المحافظة شهدت في الفترة الأخيرة نقلة نوعية كبيرة في مجال التنمية الصناعية، بعد دخول صناعات للمرة الأولى ببورسعيد، حققت نجاحات كبيرة بعد غزو منتجاتها الأسواق المحلية والعالمية ،  فضلا عن أن بورسعيد أصبحت مؤهلة بشكل كبير لاستقبال كبرى الكيانات الاقتصادية بعد التطور في البنية التحتية بجميع القطاعات وذلك في إطار سعي الدولة المصرية لجذب مزيد من الاستثمارات العالمية، و في إطار تعزيز سبل التعاون بين المحافظة ومختلف الدول بما يساهم في إقامة المشروعات الصناعية المتنوعة التي تدعم خطة التطور الصناعي ببورسعيد. 

وأكد اللواء عادل الغضبان، أن المحافظة تعمل على تيسير كافة الإجراءات لإقامة مشروعات استثمارية تهدف لخلق فرص عمل جديدة، مؤكدًا أن المحافظة تولي اهتماما كبيرا بدعم الاستثمار وتشجيع المستثمرين، وتسعى جاهدة لتذليل أية عقبات أمامهم لإقامة مشروعاتهم للمساعدة في توفير فرص عمل للشباب، ودفع عجلة العمل لإحداث التنمية المنشودة في كافة القطاعات.

وأوضح محافظ بورسعيد أن المحافظة تتمتع بمقومات ومميزات فريدة تؤهلها لجذب مختلف الاستثمارات،  مستعرضا مقومات المناطق الصناعية بجنوب وشرق وغرب بورسعيد،  ووجود الموانيء التي تسهل إجراءات وتداول البضائع بين بورسعيد وجميع الدول، فضلا عن مميزات الموقع الاستراتيجي والجغرافي لمدينة بورسعيد ، هذا بالإضافة إلى المنطقة الاستثمارية ببورسعيد والتي توفر أكثر من 42% من صادرات مصر من الملابس الجاهزة، وأكد محافظ بورسعيد أن المشروع الصناعي الجديد يعد أكبر مشروع لتصنيع الشرابات في الشرق الأوسط،  ويدعم الصناعة المحلية والتصدير ببورسعيد. 

وخلال اللقاء، قدم وفد الشركة شرحا تفصيليا عن تاريخ الشركة والمصنع المقام بدولة الصين ، وحجم الإنتاج واليات التصنيع والعمل داخل الشركة،  والتي تقوم على أحدث الوسائل التكنولوجية في إنتاج الجوارب، حيث أشاد المحافظ بالمستوى الصناعي المتميز للشركة، و النظم التكنولوجية الموجودة بها، وأعرب عن أمنياته بأن يتم تطبيق هذه النظم التكنولوجية في مصنع إنتاج الجوارب ببورسعيد،  والذي يعد ثاني مصنع يطبق  هذه التكنولوجبا في انتاج الجوارب على مستوى العالم.

ومن جانبه، أعرب المستثمر الصيني عن شكره لمحافظ بورسعيد على حسن استقباله وتعاونه المثمر و المتواصل لرجال الأعمال من كافة أنحاء العالم  ، كما أشاد بالتنمية والطفرة الصناعية على أرض بورسعيد والتي كانت الدافع الأول لحرصهم على إقامة استثمارات بهذه المحافظة الواعدة.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع