لم اعد انا الذي أريدةكتب كمال العزب


لم اعد انا الذي أريدة
كتب كمال العزب
بحثت عني فلم أجدني في كل الحكايات
التي كنت احكيها بالنقاط والاحرف والكلمات
ولا في الشير ولا المقال ولا في التعليقات
حالة من عدم القدرة علي صناعة الامنيات
الهواء والماء والعقول بها الكثير من الفيروسات
اقاتل لانقيهم دون جدوي لادمانهم المخدرات
وأصبح الادمان من طبائع الامور والمسلمات
والبكتريا والفيروسات نسيج كل المعاملات
والايدز أصبح من الطبيعي وجودة بالطرقات
واختلط الخبز بالسرطان في كل الوجبات
وفصلهم اصعب من صناعة وخلق المعجزات
واولي الأمر باعوا أنفسهم ونحن بحفنة دولارات
مؤسسات المجتمع المدني فشلوا في الاختبارات 
موتي سائرون علي الاقدام في جل الأزمات
وراثة هي مناصبهم في الجمعيات والمؤسسات
وتميزو في صناعة شريحة المتسولين بالذات
لاستخدامهم بالذيت والسكر في الانتخابات
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع