قوات الدعم السريع تنفذ قوافل صحية متكاملة لمواجهة حمى الضنك بالخرطوم


قوات الدعم السريع تنفذ قوافل صحية متكاملة لمواجهة حمى الضنك بالخرطوم

كتبت : شوق عبد اللطيف 

ظلت قوات الدعم السريع تواصل جهودها في دعم ومساندة المجتمع السوداني منذ نشأتها، وتسخر إمكانياتها ليس في مجال فرض هيبة الدولة وتوفير الأمن وحسب ، بل تسعى جاهدة لتقديم الخدمات اللازمة والضرورية للمجتمع في ظل التحديات الكبرى التي تواجه السودان ، واثناء فصل الخريف الذي شهد فيضانات وسيول غير مسبوقة هذا العام ، سيرت قوات الدعم السريع عشرات القوافل لدعم المتأثرين بهذه السيول في ولايات السودان المختلفة، شمالًا وشرقًا وغربًا وجنوبًا ، وعقب فصل الخريف، وظهور الحميات والوبائيات التي ضربت ولاية شمال دارفور وشمال كردفان ، سيرت الدائرة الطبية لقوات الدعم السريع بتوجيه من قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، سيرت قوافل صحية متكاملة للحد من انتشار الحميات وكذلك لمكافحة نواقل الأمراض ودرء الوباء عن أهل ولايتي شمال كردفان وشمال دارفور ، و كان حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي قد ناشد الجهات الرسمية والمنظمات والتدخل العاجل لتقديم الدعم الصحي لمواجهة حمى الضنك في شمال دارفور، ودعا مناوي إلى التحرك السريع لتغطية الحاجة الماسة في المنطقة، عقب زيارته لمستشفيات الفاشر، ووصف مناوي الحال بأنه "مزري جدًا" مشيرًا إلى الاكتظاظ الذي تعاني منه المستشفيات، وكذلك طالب بضرورة وجود الكادر الطبي الذي يساهم في توعية المواطن لمواجهة مثل هذه الوبائيات ،

وبتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية، وبحضور ممثل الوزارة ومدير الطب الوقائي الدكتور عصمت مصطفى، تحركت القافلة الصحية إلى حاضرة شمال دارفور، الفاشر، وأثنى الدكتور عصمت على جهود الدعم السريع، التي ساهمت بصورة كبيرة في انحسار الأمراض في شمال دارفور ، وظلت قوات الدعم السريع سباقة في كافة الجوانب الصحية درءً للكوارث، يقول عصمت،القافلة إضافة للقوافل الأخرى للقضاء على نواقل الأمراض، وجد شكره لقيادة الدعم السريع التي تعمل جنبًا إلى جنب مع وزارة الصحة الاتحادية في تقديم الخدمات الصحية ودرء الكوارث ، وسخّرت قوات الدعم السريع إمكانياتها في سرعة الحركة والقدرات العالية لكوادرها في المجالات كافة، سخرت هذه القدرات في إسناد القطاع المدني، عقب تحقيقها الأمن ڜ ضمانوالاستقرار مع القوات النظامية في مختلف ربوع السودان ،

ويقول الدكتور سليمان عبد الجبار مدير الدائرة الطبية لقوات الدعم السريع أنها تحتوي على 6 محاور، وتشمل محور الطب الوقائي والعلاجي ومحور الأدوية لدعم المراكز والمستشفيات ومحور التوعية الصحية والتثقيف الصحي والإعلام التوعوي، بجانب الكوادر المدربة المصاحبة للقافلة ، وأن القافلة جاءت بتوجيه مباشر من قائد قوات الدعم السريع ، نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لتقديم العون والرعاية الصحية لمواطني ولاية شمال دارفور، مبيناً أنه بفضل الجهود التي بذلت، حدث تحسن كبير في الجانب الصحي بالفاشر ، وأن  "هذه القافلة امتداد لقوافل كبيرة تأتي تلبية للاحتياجات الفعلية لمكافحة الوباء".
ترجمت قوات الدعم السريع شعارها الأساسي "جاهزية، سرعة، حسم" في الحقل الطبي، وعملت على تقديم خدمات صحية كبيرة في ظل انتشار الوبائيات التي أعقبت فصل الخريف. وبما يتوفر للدائرة الطبية من كوادر طبية ومعينات، تواصل قوات الدعم السريع عملها سلمًا وحربًا لخدمة الشعب السوداني، حيث وضعت الدائرة الصحية خطة متكاملة لتقديم الدعم في مجال الصحة الوقائية والأدوية والمعينات الصحية وماكينات رش المبيدات للقضاء على نواقل الأمراض، خاصة الملاريا ، وغطت القافلة كل من مستشفى الفاشر التعليمي، مستشفى الشرطة، مستشفى الفاشر الجنوبي، المستشفى السعودي التخصصي، وكذلك غطت مستشفى السلاح الطبي، ومستشفى الاطفال التخصصي، ومركز صحي معسكر أبوشوك ، ومركز صحي الحضري ومركز صحي النهضة ، كما أكملت رش الأحياء الجنوبية لمحلية الفاشر بالرش الضبابي والرزازي، وسلمت محلية المالحة حصتها من الامداد الدوائي بحضور مدير مستشفى المالحة والمدير الطبي لمستشفى المالحة ومدير الصيدلة بالمحلية، فضلًا عن إقامتها ليوم علاجي مجاني أمام مستشفى الفاشر التعليمي ،

وقد وصلت في شمال كردفان القافلة الطبية المتكاملة مدينة الأبيض حاضرة الولاية لإسناد ولاية شمال كردفان لمواجهة حمى الضنك، حيث استقبلها أمين حكومة الولاية، حسن موسي عيسى، ومدير عام المالية، ومدير عام الصحة، ورئيس المجلس الأعلى للثقافة والشباب والرياضة، والمدير التنفيذي لمحلية شيكان، ولجنة أمن الولاية وعدد من أعيان مدينة الأبيض ، ورحبت حكومة شمال كردفان بالقافلة التي قالت بأنها جاءت في وقتها المناسب، دعما واسنادًا لمواطني شمال كردفان، حتى يتعافى من حمى الضنك التي فتكت بالولاية وأودت بحياة العشرات ، وتقدم أمين حكومة الولاية بالشكر لجهود قيادة الدعم السريع ودعم الفريق أول محمد حمدان دقلو غير المحدود للولاية، مشيرًا إلى القافلة الطبية المتكاملة التي تسهم في القضاء على حمى الضنك، متوقعًا سماع أخبار سارة حول انحسار الوباء في كل محليات ومناطق الولاية ،

ووجه الدكتور ابراهيم فضل السيد الانصاري مدير عام وزارة الصحة بولاية شمال كردفان، ، رسالة لمواطني الولاية   بضرورة مكافحة هذا الوباء عن طريق النظافة والتوعية الصحية، وشكر منظمات المجتمع المدني ونائب رئيس مجلس السيادة، الفريق دقلو على الدعم الكبير والمساندة اللوجستية المباشرة ، وأكد المشرف الإداري المرافق للقافلة الطبية، العميد علي احمد عوجه، أكد أن القافلة كبيرة وممتدة، ولن تغادر شمال كردفان إلا بعد القضاء على حمى الضنك تمامًا، وتهدف القافلة إلى تفقد كل المستشفيات والمراكز الصحية بولاية شمال كردفان، حيث ضمت عدد (5) أطباء و(58) كادر طبي مساعد، وتعمل في مجالات الطب العلاجي والوقائي وغيرها من احتياجات الولاية الصحية.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع