إعلام بورسعيد يناقش مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب بورسعيد : نيڤين بصله


إعلام بورسعيد يناقش مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب 
بورسعيد : نيڤين بصله 

عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية ببورسعيد و مدرسة بورسعيد النموذجية الثانوية الفنية للتمريض ندوة تحت عنوان " مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب " استضاف فيها الدكتور عبد العزيز حسين عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية ببورسعيد بحضور الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد و الدكتورة انجي ابراهيم مدير مدرسة بورسعيد النموذجية الثانوية الفنية للتمريض والأستاذة نيفين بصلة مسئول الاعلام التنموي بالمركز و مجموعة كبير من الطالبات و ذلك بالتنسيق مع الدكتورة منى جلال مدير ادارة التدريب و المدارس بمديرية الشئون الصحية .

و تناولت فعاليات الندوة مناقشة كيف أصبح استخدام مواقع التواصل الاجتماعي اليوم جزء أساسي في حياة الشباب الأمر الذي كان له تأثير واضح على سلوكياتهم والذي قد يكون ايجابي أو سلبي ، فأما بالنسبة للتأثير الإيجابي فيتمثل في دور هذه المواقع الكبير في اظهار المواهب الجيدة لكثير من الشباب و دورها في تشكيل صداقات كثيرة والتعرف على ثقافات الآخرين واشخاص من بلدان أخرى و كذلك دورها في توفير فرص عمل عبر الانترنت بالاضافة لإمكانية التعبير عن انفسهم بالطريقة التي يفضلونها . 

و أكد الدكتور عبد العزيز حسين أن مواقع التواصل الاجتماعي أثرت على المجتمع كله فظهرت هذه الآثار جلية وواضحة حتى على العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة حيث أثرت على التواصل الحقيقي والفعلي بين أفراد الأسرة الواحدة في البيت الواحد فسببت الانطوائية خاصة لدى المراهقين و تسببت في إدمان الانترنت فتجد أن بعض افراد الأسرة يستخدمون الانترنت ويتواصلون مع الآخرين أكثر مما يتواصلون مع افراد اسرتهم بالإضافة لتدني المستوى الدراسي والفشل الدراسي نتيجة للاستخدام المفرط للإنترنت واهمال الدراسة بل قد يتطور الأمر لأن يصبح الافراد المفرطين في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ذو طباع وعادات سيئة بفعل ما يشاهدونه على الانترنت كما أن من يستخدم تلك  المواقع معرض لسرقة بياناته الخاصة و الابتزاز الالكتروني والتهديد كما أن هناك الكثير من الألعاب الاليكترونية التي يمارسها الشباب على الانترنت تمثل خطراً كبيراً على حياتهم و قد تدفعهم الى قتل أنفسهم .

و أضاف أن من أهم سلبيات التعامل المفرط و الخاطئ للشباب مع مواقع التواصل الاجتماعي المشاكل و الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، والأرق، والعزلة الاجتماعية، والانطوائية..الخ ، كما أنها تؤدي الى قلة الإنتاج في العمل بشكل واضح وكبير من خلال اللهو على هذه المواقع واضاعة الوقت في التواصل مع الأصدقاء وغيرهم ونسيان العمل بالإضافة لتأثيرها على الصحة الجسدية  و الجهاز المناعي للإنسان و دورها السلبي في نشر الأخبار الكاذبة والزائفة و انتهاك خصوصية مستخدميها من خلال السماح لهم بمشاركة صورهم وفيديوهاتهم بالإضافة لإتاحة الوصول للموقع الجغرافي GPS وعرض مواد غير أخلاقية .

و في ختام الندوة تم توصية الشباب بأهمية التعامل بحذر مع مواقع التواصل الاجتماعي و الحرص على الاستفادة من الايجابيات و تجنب السلبيات .
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع