الدیوان



الدیوان

كل الاحبة واطراف عدة دعوني لحوار یبتغون السلام لروحي واماني
بحیرة المدهوش جلست بینهم  ما فهمت هذا الحشد لم دعاني
ما اكترثت للشمع الاحمر علی باب صمتي فرضتیه رفعوه عني
حیرتي اي عشق بثثت بشعري لاستقصاء اخباره هكذا یكتظ دیواني

Tariq M Baban


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع