قصيدة بعنوان // مشغول بحبات العشق وخبأت بعض حبات الندىفي الليل .. في فراشنا


قصيدة بعنوان // مشغول بحبات العشق 
وخبأت بعض حبات الندى
في الليل ..  في فراشنا
قرب القلب الكبير 
وانتظرت ثوب النوم
 وزوجتي
لم أكن أسمع في  الليل
غير الهمسات 
في حانات الطابق العلوي
وهي تغازل الصيف
كالخطوات البعيدة
تأتي إلى 
فاهرب منها 
فينقطع الشوق
من فم البرتقالة
خذيني لغرفة الشتاء
واتركيني بجانب المدأفاة
أعب من فرط الهواء
الزائف 
علي أبلغ حبات الندى
حملت الضباب 
بنكهة القرنفل 
تركته
 في رائحة البساتين
وقلت لا تتركينني في وحدة البيت
وحدي
أعاني من سيرتي الأولى
امنحيني فرصة أخيرة 
للذهاب مجدد
إلى تاريخ القلب
في ساحات عشق الأيام
إملاء روحي
 من كلمات الحب 
من يصنع جراح الزمان
وعبارات الحنان
وهو لا يملك  إحساسا
لست ملآك
ولست شيطانا
لدي عناوين 
بائعات الحزن
حريص على نفسي 
أحب البحر
وفتي اسمه عامر
يعمر الدنيا بضحكة روحه
أعطاني ساعة اليد
وعاش دون وقت
لأعرف من هم أعدائي
وجرح يمر على ظلي
في ساحة شمس
برائحة البارحة
تبكي الموجات الساكنات
 يدا الوشم
لعلى ضجيج الفكر 
يشفيني 
أنا أحب الحياة
حين تكون بعيدة 
أجلس في نافذتي
كأني صورة
يحملها إطارا
كان صوت الليل 
أسود
وجريدة تعبر في المساء
كل أخباري 
قديمة
أفكر
ثم أفكر 
وأفكر
أقول لنفسي دعك مني
وأنتظر أوجاعي الكبيرة
ربما 
تركت نفسي لذلك المسافر
في نفسي 
يفكر ويلعب معي 
لعبت الذكريات
في سمائي
حزن ودموع 
 من ساوي
 يبكي ساوى
على الحواجز 
وعلي أبوابي
مقيدا
بفعل القيد من التقيد
يسبقني الضباب
في الحكاية وقت يمر
حين يتسرب
من أسوار الحياة
      *************************************
بقلم الشاعر // محمد الليثي محمد
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع