قصيدة بعنوان // عش الخيانة الأخيرفي إحساس الخيانة


قصيدة بعنوان   //  عش  الخيانة الأخير
في إحساس الخيانة
تجدني أرى طيفا
يتحسس جدران  البيت
تراه يشرب من مائي
كما الموسيقى تتسرب 
في الكلمات 
في الحركات
في دموع العين
ربما أهرب من خوفي
وربما أقتلها
في أحلامي
وربما في دخولي
وخروجي من حدود البيت
أن الموت مثلي 
يحب الانتظار
  في رغبة الاشتياق
بجانب حديقة الدار
ربما بحزن  صغير
نسكن أعالي التلال
ونحن نصعد درجا
الروح
في وحدة الحب
إلى أين تأخذني ؟
والبيوت تموت
إذا مات الاهتمام
هل تفكر بي ؟
وأنا أفكر في أحلامي
بهدوء صياد 
عجوز لا يطلب الصيد
أنت السبب
في تغير رائحة قبري
رائحة ملابسي
ورائحة عمري
هل تعرفين ألمي
حين أجد دموعي
تأبى الخروج من خطاي
حين تترك أثرها
على جدار القلب 
كم هو مؤلم 
أن تتركيني دون أحلام
في  وحدة الوحدة
وأنا أحضن خيبتي
في صمت فراغي
ألم لا يصنع ألم
وموت لا يصنع موتا
أنها الحياة  دون حياة
 ( رجيني ) واتركيني أسقط
علي سفن الفراق
في البعاد قد يرتاح العقل
لأكن الحنين
يفقد صوابه
يذهب متخفيا
 في  ذكرياتك
يعاتب حبا
علي خيانة كبريائي
حين تحملنا ملامحنا
إلى دفء الالتصاق
نري جبال الغرام
وديان تمشى فيها الخيانة 
________________________________________      __
بقلم الشاعر محمد الليثي محمد
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع