مخاطر التدخين و الإدمان والانترنت بمركز اعلام حلوان متابعة : محمد مدين .



مخاطر التدخين و الإدمان والانترنت بمركز اعلام حلوان 
متابعة : محمد مدين 
فى إطار جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة فى ضوء رؤية مصر 2030 و حفاظًا على دعم السلوكيات الإيجابية فى المجتمع، عقد مركز إعلام حلوان التابع للإدارة العامة لإعلام القاهرة - قطاع الإعلام الداخلى للهيئة العامة للإستعلامات بالتعاون مع إدارة المعصرة التعليمية ندوة بعنوان (مخاطر التدخين و الإدمان و الإنترنت)، اليوم الموافق 21/12/2022 و ذلك بمدرسة الزهراء حلوان الثانوية بنين بوادى حوف. 
حاضر اللقاء الدكتور/ محمد سعيد على النجار؛ عضو هيئة التدريس بكلية الخدمة الإجتماعية - جامعة حلوان حيث بدأ سيادته اللقاء بالحديث عن المرحلة الثانوية و بأنها مرحلة حساسة و خطيرة فهى تفصل بين مرحلة المراهقة و مرحلة الشباب فالشاب هو منتج للمدرسة و منتج للمجتمع، فالمنتج الجيد سيستمر و المنتج الغير جيد سيكون غير صالح و مفسد للمجتمع. 
بدأ الدكتور اللقاء بالحديث عن التدخين و تحريمه شرعًا لما يحويه من ضرر على الفرد و المجتمع و تجنبًا لذلك فيجب الإلتزام أخلاقيًا من قبل الفرد و الإلتزام أيضًا بالصلاة حتى لا ينساق الشاب وراء التدخين. التدخين هو إعتياد و هو أيضًا الخطوة الأولى نحو طريق الإدمان فهو يلوث الدم بالنيكوتين و سن المراهقة و الشباب هو بداية الدخول فى هذه المرحلة السيئة و يجب توفير النصائح لهذه المرحلة العمرية حتى نتجنب الدخول فى الإدمان لأن الإدمان يبدأ بسيجارة و بعدها تبدأ مرحلة الإدمان لمواد مخدرة أخرى. 
ذكر الدكتور أضرار التدخين بأنه يؤدى إلى الوفاة المبكرة، يدمر الكبد و الجهاز الهضمى و الرئتين و الجهاز التنفسى و يقوم بهدم صحة الفرد و يعلم أولاده السلوكيات الفاسدة. كما أنه يؤدى إلى السرطان؛ سرطان الفم و اللثة و الحنجرة و البلعوم و يسبب رائحة الفم الكريهة و يسبب النوبات القلبية، أما بالنسبة للمرأة فهو يسبب الإجهاض للمرأة الحامل و تشوه الأجنة. 
أما عن أضرار التدخين المادية فهو يفسد المال و يضيعه فى أشياء غير مفيدة، كما أن المرء يسأل يوم القيامة عن ماله من أين أكتسبه و فيما أنفقه بل و يؤثر على المستوى المادى للأسرة. أما أضرار التدخين الإجتماعية فتكمن فى التدخين السلبى و الذى يؤثر على المجتمع ككل فمن حق كل مواطن أن يستنشق هواءً نقيًا غير مملوءاً بالأمراض. من آثار التدخين السلبية أيضًا أنه يتسبب فى حوادث الطريق لإنشغال السائق بالسجائر أو المواد المخدرة. 
أضاف الدكتور محمد كيفية و طرق علاج التدخين: (1) تحديد وقت معين للإقلاع و الحث على العزيمة و الإرادة. (2) طلب الدعم من صديق صالح، من الأسرة، من أخ كبير حتى ينتشله من هذه العادة السيئة. (3) إستغلال أوقات الفراغ فى أشياء مفيدة. 
أكد دكتور محمد أيضًا على أن التدخين هو الخطوة الأولى نحو الإدمان بإلإضافة إلى أصدقاء السوء و إلى الإنترنت لأن بعض من مواقع التواصل الإجتماعى تروج للإدمان، يقوم بعض الشباب باللجوء إلى بعض أنواع الأدوية و العقاقير بحجة السهر من أجل المذاكرة و تتحول هذه الأدوية مع الوقت إلى إدمان. 
من أهم أسباب الإدمان الإنعزال و يؤدى إلى الإنطوائية. الإدمان أيضًا يؤدى إلى العنف مما يؤدى إلى الجريمة بسبب نقص المال و بالتالى يؤدى إلى السرقة و بعد ذلك إلى القتل. 
تؤدى المخدرات أيضًا إلى أمراض عديدة منها: تلف فى خلايا المخ، تؤثر على الطحال و الكبد، تؤدى إلى مشاكل فى النمو و مشاكل فى الجسم و ضعف فى جهاز المناعة و ضعف فى التحصيل الدراسى مما يؤدى إلى فشل فى الدراسة و يؤثر على عمل الإنسان لما يسببه من ضعف عام للجسم.  
أكد الدكتور أيضًا على طرق علاج الإدمان من خلال الإقلاع و عدم ترك هذا المخدر يتحكم بك، البعد عن أصدقاء السوء. أكد أيضًا الدكتور على دور الأسرة فى التنشئة الإجتماعية، دور المدرسة من خلال عقد الندوات الخاصة بالتوعية و ممارسة الأنشطة الرياضية و دور المساجد و دور العبادة فى تنمية الوازع الدينى لدى الشباب. 
و ختم سيادته اللقاء بالحديث عن الإنترنت بإنه سلاح ذو حدين؛ إما معمر أو مدمر و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "لا ضرر و لا ضرار"؛ فالإنترنت ليس حرامًا بل إستخدامه هو الذى يحدد إيجابياته و سلبياته فإذا طالت مدة الجلوس على الإنترنت فيعتبر هذا نوع من أنواع الإدمان و مشاهدة المواقع الإباحية يؤثر على النظر بل و يضعفه و يفقد للوجه نضارته و يؤدى إلى ضعف الجسم. أيضًا الإستخدام المفرط للإنترنت يؤدى إلى قلق و توتر و دخول عالم إفتراضى و خيالى يؤدى إلى فقدان التواصل الأسرى و إفتقاد العالم الحقيقى و الإنعزال داخل قاعات إلكترونية. 
أدارت اللقاء الإعلامية/ روداينا محمد طاهر؛ أخصائى العلاقات العامة و الإعلام بمركز إعلام حلوان؛ و التى أكدت على إختيار مركز إعلام حلوان للقاءات المختلفة فى جميع المجالات لنشر الوعى الثقافى بين المواطنين. 
كان فى إستقبال الحضور الأستاذ/ فرج إبراهيم محمد؛ مدير عام إدارة المعصرة، الأستاذة/ مها عبد الكريم محمود من قسم المشاركة المجتمعية، الأستاذ/ محمد محمود حسنين؛ مدير المدرسة، الأستاذة/ منال أحمد على من مكتب الخدمة المدرسية، الأستاذة/ چيهان عاطف إبراهيم؛ موجه أول التربية النفسية، الأستاذة/ سحر أحمد العجمى؛ موجه أول التربية الإجتماعية، الأستاذ/ محمد رمضان محمد؛ الأخصائى الإجتماعى بالمدرسة، بحضور بعض من الأخصائيين الإجتماعيين و النفسيين بالمدرسة. لقاء اليوم تحت إشراف أستاذ/ محمد فتحى؛ مدير مركز إعلام حلوان.ى إطار جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة فى ضوء رؤية مصر 2030 و حفاظًا على دعم السلوكيات الإيجابية فى المجتمع، عقد مركز إعلام حلوان التابع للإدارة العامة لإعلام القاهرة - قطاع الإعلام الداخلى للهيئة العامة للإستعلامات بالتعاون مع إدارة المعصرة التعليمية ندوة بعنوان (مخاطر التدخين و الإدمان و الإنترنت)، اليوم الموافق 21/12/2022 و ذلك بمدرسة الزهراء حلوان الثانوية بنين بوادى حوف. 
حاضر اللقاء الدكتور/ محمد سعيد على النجار؛ عضو هيئة التدريس بكلية الخدمة الإجتماعية - جامعة حلوان حيث بدأ سيادته اللقاء بالحديث عن المرحلة الثانوية و بأنها مرحلة حساسة و خطيرة فهى تفصل بين مرحلة المراهقة و مرحلة الشباب فالشاب هو منتج للمدرسة و منتج للمجتمع، فالمنتج الجيد سيستمر و المنتج الغير جيد سيكون غير صالح و مفسد للمجتمع. 
بدأ الدكتور اللقاء بالحديث عن التدخين و تحريمه شرعًا لما يحويه من ضرر على الفرد و المجتمع و تجنبًا لذلك فيجب الإلتزام أخلاقيًا من قبل الفرد و الإلتزام أيضًا بالصلاة حتى لا ينساق الشاب وراء التدخين. التدخين هو إعتياد و هو أيضًا الخطوة الأولى نحو طريق الإدمان فهو يلوث الدم بالنيكوتين و سن المراهقة و الشباب هو بداية الدخول فى هذه المرحلة السيئة و يجب توفير النصائح لهذه المرحلة العمرية حتى نتجنب الدخول فى الإدمان لأن الإدمان يبدأ بسيجارة و بعدها تبدأ مرحلة الإدمان لمواد مخدرة أخرى. 
ذكر الدكتور أضرار التدخين بأنه يؤدى إلى الوفاة المبكرة، يدمر الكبد و الجهاز الهضمى و الرئتين و الجهاز التنفسى و يقوم بهدم صحة الفرد و يعلم أولاده السلوكيات الفاسدة. كما أنه يؤدى إلى السرطان؛ سرطان الفم و اللثة و الحنجرة و البلعوم و يسبب رائحة الفم الكريهة و يسبب النوبات القلبية، أما بالنسبة للمرأة فهو يسبب الإجهاض للمرأة الحامل و تشوه الأجنة. 
أما عن أضرار التدخين المادية فهو يفسد المال و يضيعه فى أشياء غير مفيدة، كما أن المرء يسأل يوم القيامة عن ماله من أين أكتسبه و فيما أنفقه بل و يؤثر على المستوى المادى للأسرة. أما أضرار التدخين الإجتماعية فتكمن فى التدخين السلبى و الذى يؤثر على المجتمع ككل فمن حق كل مواطن أن يستنشق هواءً نقيًا غير مملوءاً بالأمراض. من آثار التدخين السلبية أيضًا أنه يتسبب فى حوادث الطريق لإنشغال السائق بالسجائر أو المواد المخدرة. 
أضاف الدكتور محمد كيفية و طرق علاج التدخين: (1) تحديد وقت معين للإقلاع و الحث على العزيمة و الإرادة. (2) طلب الدعم من صديق صالح، من الأسرة، من أخ كبير حتى ينتشله من هذه العادة السيئة. (3) إستغلال أوقات الفراغ فى أشياء مفيدة. 
أكد دكتور محمد أيضًا على أن التدخين هو الخطوة الأولى نحو الإدمان بإلإضافة إلى أصدقاء السوء و إلى الإنترنت لأن بعض من مواقع التواصل الإجتماعى تروج للإدمان، يقوم بعض الشباب باللجوء إلى بعض أنواع الأدوية و العقاقير بحجة السهر من أجل المذاكرة و تتحول هذه الأدوية مع الوقت إلى إدمان. 
من أهم أسباب الإدمان الإنعزال و يؤدى إلى الإنطوائية. الإدمان أيضًا يؤدى إلى العنف مما يؤدى إلى الجريمة بسبب نقص المال و بالتالى يؤدى إلى السرقة و بعد ذلك إلى القتل. 
تؤدى المخدرات أيضًا إلى أمراض عديدة منها: تلف فى خلايا المخ، تؤثر على الطحال و الكبد، تؤدى إلى مشاكل فى النمو و مشاكل فى الجسم و ضعف فى جهاز المناعة و ضعف فى التحصيل الدراسى مما يؤدى إلى فشل فى الدراسة و يؤثر على عمل الإنسان لما يسببه من ضعف عام للجسم.  
أكد الدكتور أيضًا على طرق علاج الإدمان من خلال الإقلاع و عدم ترك هذا المخدر يتحكم بك، البعد عن أصدقاء السوء. أكد أيضًا الدكتور على دور الأسرة فى التنشئة الإجتماعية، دور المدرسة من خلال عقد الندوات الخاصة بالتوعية و ممارسة الأنشطة الرياضية و دور المساجد و دور العبادة فى تنمية الوازع الدينى لدى الشباب. 
و ختم سيادته اللقاء بالحديث عن الإنترنت بإنه سلاح ذو حدين؛ إما معمر أو مدمر و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "لا ضرر و لا ضرار"؛ فالإنترنت ليس حرامًا بل إستخدامه هو الذى يحدد إيجابياته و سلبياته فإذا طالت مدة الجلوس على الإنترنت فيعتبر هذا نوع من أنواع الإدمان و مشاهدة المواقع الإباحية يؤثر على النظر بل و يضعفه و يفقد للوجه نضارته و يؤدى إلى ضعف الجسم. أيضًا الإستخدام المفرط للإنترنت يؤدى إلى قلق و توتر و دخول عالم إفتراضى و خيالى يؤدى إلى فقدان التواصل الأسرى و إفتقاد العالم الحقيقى و الإنعزال داخل قاعات إلكترونية. 
أدارت اللقاء الإعلامية/ روداينا محمد طاهر؛ أخصائى العلاقات العامة و الإعلام بمركز إعلام حلوان؛ و التى أكدت على إختيار مركز إعلام حلوان للقاءات المختلفة فى جميع المجالات لنشر الوعى الثقافى بين المواطنين. 
كان فى إستقبال الحضور الأستاذ/ فرج إبراهيم محمد؛ مدير عام إدارة المعصرة، الأستاذة/ مها عبد الكريم محمود من قسم المشاركة المجتمعية، الأستاذ/ محمد محمود حسنين؛ مدير المدرسة، الأستاذة/ منال أحمد على من مكتب الخدمة المدرسية، الأستاذة/ چيهان عاطف إبراهيم؛ موجه أول التربية النفسية، الأستاذة/ سحر أحمد العجمى؛ موجه أول التربية الإجتماعية، الأستاذ/ محمد رمضان محمد؛ الأخصائى الإجتماعى بالمدرسة، بحضور بعض من الأخصائيين الإجتماعيين و النفسيين بالمدرسة. لقاء اليوم تحت إشراف أستاذ/ محمد فتحى؛ مدير مركز إعلام حلوان.


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع