عشتار




عشتار 

كانوا حولي محتدين يتحدثون عن أنثى ليست کغیرها تذهل من لها یبصـرُ
وقالوا أيضا ومنهم من كان يقسم تعدادها ملايين الساحرات لا بــل أكثـــرُ
أنا كنت مستمعا لم أكن أعي من ألحديث شيئا ولم أكن أدري مدى صحته هذا ألخبرُ
مستغرب حدة النقاش وتناقضات ألكلام أسلوب ألاسى فجأة منهم یبدرُ
تسائلت لو أبصرت كواحدة مثل روايتهم كما هم وعقولهم أنا ايضا سٱتغييــــرُ
إن كن المذهلات ملايين كيف واحدة ما ان صادفتها هی شعري سیزدهرُ
مغلول قلمي ما مسه جنون وسيمائي ما تبدلت خداي ألى الان كالتفاح أحمـرُ
تحدثوا كثيرا همي صار لقائها ترجيتهم ليت أحد منهم لرجائي يعتبــرُ
تاه اللب مني ما رأيته أخشعني ذهول لصحوة الادراك مني أفلت مسكـــرُ
للتو ذاك اللون الذي بمحاياي وكان زهوي صار كما عمري خريفيَ أصفــرُ
رفعت عيني ما تحسبت للذي سأراه نويت السلام لجملة بليغة كنت أتضورُ
لساني عقد ما عاد فيه نطق تسمرت انا وأحسست بعقلي تاه كصلب یتحجـــــرُ
عدت أجرجر خيبة عمري وكل وصف من الاخرين لكلماتي كانوا ذهبا له یقدرُ
رغم ولت حصافتي والالقاء تٲتٲة رصين الكلام ايضا من لهاث صدري یتبعـــــثرُ
قررت أكتب آخر بيت ما هادنني قلمي لعجزه عـن الكتابــة توسل یعتــــــذرُ
قالوا فيك لا سامحهم الله  لست عشتار ألتي بعد تموز ألراعي بها كان منبهرُ
مولاتي أعذريني لاأقوى فيك غزلا أنت حوریة تقيا مثلي بها في جنة الخلد ٲبشــــــــرُ
Tariq M Baban 
2014

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع