ندوة بإعلام بورسعيد للتوعية بأهمية الصحة الانجابية كتب : نيڤين بصله


ندوة بإعلام بورسعيد للتوعية بأهمية الصحة الانجابية  

كتب : نيڤين بصله 
عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع ادارة التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية والتعليم ندوة بمدرسة رفيدة الأنصارية الثانوية للبنات تحت عنوان " التوعية بأهمية الصحة الانجابية " استضاف فيها الدكتورة مروة عوض الأستاذ بالمعهد الفنى الصحي ببورسعيد بحضور الأستاذة أمل سمير مديرة ادارة المدرسة والأستاذة نيفين كامل اخصائى الاعلام بمركز إعلام بورسعيد والأستاذة هالة من ادارة شمال التعليمية والأستاذة سماح عبدالله مسئول النشاط بالمدرسة وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس و الطالبات . 
وصرح الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد بأن الحملة التى اطلقها قطاع الاعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات بعنوان " سعادتك وصحتك فى تنظيم اسرتك " تستهدف كافة شرائح المجتمع و خاصة الشباب المقبل على الزواج للتوعية بالمحاور المختلفة للقضية السكانية و في مقدمتها المحور الصحي  لأهميته فى بناء أسرة سعيدة .
وأكدت الدكتورة مروة عوض أنه لابد من الاهتمام بمفهوم الصحة الإنجابية في الأعمار المبكرة وخاصة لدى الإناث حيث يجب أن تهيئ الفتاة للزواج والإنجاب في مرحلة الطفولة والبلوغ وليس فقط بعد الزواج لذا يجب على كل فتاة ان تهتم ببناء جسمها منذ الصغر بالعناصر الغذائية المتكاملة كأن تكثر من تناول منتجات الألبان والأجبان الغنية بالكالسيوم ، كما يجب أن نعلم أن الحديد يساعد الدم علي نقل الأكسجين لكل عضلات الجسم وعلى أن يؤدي كلا من جهاز المناعة و المخ عمله بكفاءة أيضا .
وأضافت أن الصحة الإنجابية معنية بالسلامة الكاملة بدنياً وعقلياً واجتماعياً وبكل ما يتعلق بالانجاب ووظائفه وعملياته و أنها ليست خدمات فقط بل هي معارف ومواقف وسلوك حيث أن الجوانب الوقائية والحفاظ على السلامة العامة فيما يتعلق بالحياة الإنجابية والسلوك الصحي السليم يجنب الفرد والأسرة والمجتمع العديد من المضاعفات والأضرار والمشاكل الصحية والاجتماعية ويزيد من فرص تمتعهم بحياة سعيدة ومثمرة. 
وأشارت الدكتورة مروة إلى أهمية الانتباه لمشاكل نقص النمو وسوء التغذية فالجسم يحتاج إلى غذاء متكامل لتأمين طاقة كافية تساعد على النمو السليم والفتيات ناقصات النمو معرضات إلى خطر إنجاب أطفال ناقصي وزن و يعانون من مشكلات صحية .
وفى سياق متصل أكدت الندوة على أن السن المناسب للفتيات للإنجاب هي الفترة من 20 إلى 35 سنة حتى تكون كافة وظائف الجسم قد اكتملت وأصبحت لدى الفتيات القدرة العقلية القادرة على حسن اختيار شريك الحياة المناسب وقادرة على تحمل مسئولية الأعباء الأسرية ورعاية وتربية الأبناء.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع