مركز إعلام بورسعيد يناقش المشكلات النفسية لمرحلة المراهقة بورسعيد : نيفين بصله


بورسعيد : نيفين بصله 

عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع إدارة التربية البيئية و السكانية بمديرية التربية و التعليم ندوة تحت عنوان " مشكلات المراهقة .. الوقاية والعلاج " بمدرسة بورسعيد الاعدادية بنين استضاف فيها الدكتورة سمر عطية  مدرس التمريض النفسى بكلية التمريض جامعة بورسعيد  بحضور الأستاذ حاتم فوزى  مدير المدرسة والأستاذة نيفين بصلة اخصائى الاعلام بمركز اعلام بورسعيد الأستاذة مريفان فاروق  ودكتور فادى طينوس وكيلا النشاط والأستاذة فاطمة مزروع مسئول الاعلام و الأستاذة نيفين حطاب مسئول ادارة التربية البيئية و السكانية والأستاذ محمد منصور من المجلس القومى للسكان  وعدد كبير من طلاب المدرسة و أعضاء هيئة التدريس.
وصرح الأستاذ عصام صالح مدير مركز اعلام بورسعيد ان المركز مستمر فى القيام بالتوعية بكافة قضايا تنمية المجتمع و خاصة القضية السكانية وينفذها بالتعاون مع عدد من الجهات الشريكة مثل مديرية التربية والتعليم و المجلس القومي للسكان في إطار حملة سعادتك و صحتك في تنظيم أسرتك و مبادرة نحو حياة أفضل و أن الصحة النفسية للإنسان تؤثر عليه في مختلف مناحي الحياة و صحة المراهقين السوية تساهم في استقرار الأسرة و المجتمع.
و تحدثت الدكتورة سمر معرفة مرحلة المراهقة بأنها مرحلة انتقالية من  الطفولة الى الرشد والنضج وهى مرحلة  تغيرات فسيولوجية ونفسية  تؤدى إلى أعراض نفسية متعددة مثل القلق والتوتر وصولا إلى الإحباط وفي هذه الفترة الحرجة من العمر يكون المراهق في أشد الاحتياج إلى المساعدة سواء من العائلة أو الأصدقاء أو المختصين في تقديم النصح والإرشاد لاجتياز تلك المرحلة بسلام .
و أضافت أن الانسان خلال فترة المراهقة يتعرض لمجموعة من التغيرات والعوامل التي تؤثر على صحته النفسية مثل مشاكل الصحة الجسدية  كالنحافة، السمنة، حب الشباب، قصر أو طول القامة… الخ و كذلك المشاكل العاطفية أو العائلية أو الاجتماعية أو الدراسية كاتباع نمط حياتي غير سليم و رفقاء السوء و حالات الإجهاد والقلق و من الممكن أن يعاني من بعض المشاكل النفسية مثل النوبات المتكررة من العنف نتيجة عدم السيطرة على الأعصاب حيث يصبح ثائرا او عنيفا في تصرفاته والتحكم في أفعاله تجاه الآخرين .
كما أضافت أن من مشاكل الصحة النفسية لمرحلة المراهقة الفشل الدراسي الناتج عن قلة مستوى التركيز أو ضعف الذاكرة أو عدم الثقة بالنفس و الشعور الإحباط والعزلة و اضطرابات  الأكل حيث يعتبر الاكتئاب سبب رئيسي للحرمان من النوم مما يؤدي إلى نقص الشهية كما أن التوتر يمكن أن يتسبب في السمنة و كذلك اضطرابات النوم و التي تؤدي الى الصداع و الإصابة بالدوار و الغثيان و التعب و اضطرابات الذاكرة و قلة التركيز و الاضطرابات البصرية و اضطرابات الكلام وصعوبة ترتيب الأفكار و تقلبات مزاجية …الخ و أنه للهروب من بعض الاضطرابات والضغوط النفسية قد يلجأ المراهق للمخدرات ظنا منه أنها تخفف من حدة الضغوط إلا أنها تؤثر على الوعي والعقل وتؤدي للادمان و الاكتئاب الذي يتسبب في الإقدام على محاولات الانتحار.
و أكدت الدكتورة سمر أنه لتجنب مشاكل الصحة النفسية لدى المراهق هناك عدد من التوصيات قائمة على تبني نمط حياة سليم يعتمد على الوقاية و تعزيز الصحة النفسية باتباع مجموعة من النصائح أهمها الالتزام بنظام غذائي متنوع ومتوازن و ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم و الحرص على النوم الكافي و اجتناب التدخين و تعاطي للمخدرات و بناء علاقات جيدة مع العائلة و الأصدقاء و ممارسة الهوايات المفضلة .
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع