حكاية مؤرخ العرب " زاهية قدورة"بقلم د. نسمة سيف.



حكاية مؤرخ العرب " زاهية قدورة"
بقلم د. نسمة سيف 

  الدكتورة زاهية مصطفى قدروة من مواليد بيروت عام 1920 ، نشأت في رحاب أسرة تهتم بالعلوم والفكر   تلقت الدكتورة  زاهية قدورة دراستها  الأولى في كلية بيروت الجامعية، حيث نالت منها في عام 1939 درجة "صوفومور" ثم التحقت في الجامعة الأميركية ونالت منها عام 1943 درجة (B.A.) في الدراسات  التاريخية.
في هذه الفترة توجهت إلى القاهرة فنالت من جامعة "فؤاد الأول" )القاهرة( عام 1944 ليسانس في التاريخ، وفي عام 1947نالت درجة الماجستير في التاريخ ، وكانت أول امرأة غير مصرية تحصل على هذه الدرجة   ، وفي عام 1951 نالت دكتوراه في التاريخ من جامعة القاهرة. وبعد فترة تزوجت من الدكتورمحمد عبد السلام كفافي الذي كان أستاذاً في جامعة القاهرة، ثم أصبح عميداً لكلية الآداب في جامعة بيروت العربية.
في أثناء وجودها في مصر 1943 - 1951 شاركت الدكتورة  زاهية قدورة في مختلف النشاطات الفكرية والاجتماعية والسياسية،بعد عودتها إلى لبنان في عام 1951 التحقت بالجامعة اللبنانية كأستاذ مساعد في قسم التاريخ، وفي عام 1961 أصبحت رئيسة قسم التاريخ، وفي عام 1967 نالت رتبة الأستاذية. بين أعوام 1971-1977)   )عينت عميدة لكلية الآداب والعلوم
الإنسانية في الجامعة اللبنانية لتصبح أول عميدة فى لبنان والوطن العبى بأسره. وكانت لها نشاطات مكثفة لرفع مستوى الكلية ونجحت فى إقرار تدريس مادة تاريخ العرب فى هذا القسم  ، ونجحت فى معركة التعريب ، بعد أن كانت معظم المواد تدرس باللغة الأجنبية، وكان لها الفضل في إرسال العديد من الشبان والشابات للتخصص في الدراسات  العليا في القاهرة باريس ولندن والولايات المتحدة الأميركية زاهية قدّورة في ما كتبت أو أرّخت ظلّت إلى علم التاريخ أقرب منها إلى الايديولوجيا على الرغم من أنّها قومية عربية في الهوية والانتماء. دخلت إلى السياسة من باب التاريخ ولم تدخل إلى التاريخ من باب السياسة. في هذا السياق نشير إلى وجوب تصنيف كتاباتها ما بين ما هو علمي وما هو دعوي، بين ما هو تاريخ سياسي وما هو سياسي. إمتيازها هو أنّها أجادت إستثمار علمها بالتاريخ السياسي لتكوين دعواها السياسية وتدعيمها في مواجهة ما يناقضها من دعوات. هنا التاريخ يتحوّل إلى حجّة إثبات لسلامة التوجّهات وصحّتها.
  وذلك فضلاً عن توظيفها لعملها كمؤرخة فى خدمة قضايا الوطن العربى كافة .


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع