العاشقان يجتمعان.. قصة حب محمد سلطان وفايزة أحمدمتابعة //دكتورة دعاء محمد.


العاشقان يجتمعان.. قصة حب محمد سلطان وفايزة أحمد

متابعة //دكتورة دعاء محمد

أزمة قلبية أنهت مشوار الموسيقار محمد سلطان في الحياة إلا أن ألحان محمد سلطان ستظل خالدة في وجدان الجمهور، بينما تبقى قصة غرامه بالفنانة فايزة أحمد هي حكاية محمد سلطان التي لن ينساها أحد. 

محمد سلطان
اللقاء الأول بين محمد سلطان وفايزة أحمد
تقابلت فايزة أحمد لأول مرة مع الملحن محمد سلطان في منزل المسيقار فريد الأطرش وكان حينها مجرد عازف عود وصاحب تجارب صغيرة في الغناء والتمثيل، لتبدأ معه من جديد من خلال مجموعة من الأغنيات التي حققت جماهيرية عالية.

محمد سلطان
وإذا كان البعض يتهم فايزة أحمد بالعصبية فإن محمد سلطان له رأي آخر وهو يحكي عن أول لقاء جمع بينهما قائلا: جذبني عطفها وحنانها ومساعدتها للفقراء والمحتاجين فهي عظيمة محبة للخير وليست شخصية أنانية ولا محبة للمال ، كما أنها تتعامل بعفوية على الفطرة، ودمعتها قريبة".

الزوج رقم 3
كان محمد سلطان هو الزوج رقم 3 في حياة فايزة أحمد، اقترنت به عام 1963، أما أول تعاون فني بينهما فقد جاء من خلال أغنية "أؤمر يا قمر"، ليستمر التعاون الفني بينهما فيما بعد وأنتج عشرات الألحان، حيث أشار سلطان إلى أن "80 في المئة، من أغاني فايزة من ألحانه، وأنه لحن لها كل القصائد والشعر والموشحات والأغاني الشعبية".

محمد سلطان وفايزة أحمد
وخلال زواجهما الذي دام لمدة 17 عاما أنجبت فايزة من الملحن سلطان التوأم عمرو وطارق وأعلنا انفصالهما  في 22 مايو 1981، لتتزوج بعده فايزة أحمد من آخر  لكن سرعان ما انفصلت عنه.

العودة لمحمد سلطان
وتزوجت فايزة أحمد ومحمد سلطان مرة أخرى، بناء على طلبها، حيث طلبت منه أن يتزوجها مرة ثانية بعدما اشتد عليها المرض لتموت بين أحضانه.

وذكر الموسيقار محمد سلطان فى تصريحات صحفية أن حب عمره الأول والأخير كان لفايزة أحمد التى توفيت بعد أن غنت له أغنية أيوه تعبنى هواك، وهى تسند رأسها على كتفه، وتسأله عمرى كام سنة؟ ثم أخبرته عمرى 17 سنة هي عمر السعادة معك، ثم فارقت الحياة.

ولد محمد سلطان في الإسكندرية في 20 يوليو1937 كان طالبا بمدرسة فيكتوريا كوليدج للغات ثم بمدرسة الرمل الثانوية وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة الإسكندرية في 1960، نشأ لأسرة راقية وفى بيت ثقافة وفن، فأبوه الحكمدار في الشرطة كان مثقفا ومحبا للقراءة ولديه مكتبة كبيرة في البيت والأم بنت ذوات تعزف البيانو باقتدار وكذلك العود وانتقلت للغلام الصغير عدوى الموسيقى فأحب الموسيقى والعزف على البيانو والعود منذ طفولته حتى أجادها في صباه ومثلت له الأم داعما فنيا ونفسيا.


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع