حكاية الرائدة " فاطمة رشدي"بقلم د. نسمة سيف .



حكاية الرائدة " فاطمة رشدي"
بقلم د. نسمة سيف 
تعد السيدة فاطمة رشدي من اهم رواد الفن المصري والمجددين فيه على مر تاريخه فكانت ممثلة وكاتبة ومنتجة في الوقت نفسه.
ولدت السيدة فاطمة رشدي في 15 نوفمبر من عام 1908 في مدينة الإسكندرية وكانت من أسرة يتمتع جميع أفرادها بموهبة فنية كبيرة فأخواتها الفنانات رتيبة وانصاف رشدي. 
قام باكتشافها الفنان عزيز عيد وعلمها الفنون ومحا اميتها وقدمها للعمل في فرقة رمسيس واصبحت بطلة الفرقة بعد تدرجها في العمل وهي في سن الثالثة عشر من عمرها بين عدد من الفرق المسرحية مثل فرقة امين عطا الله وفرقة روزاليوسف وفرقة الجزايرلي ، وعملت كمطربة في فرقة سيد درويش ونجيب الريحاني.
وبلغت قمة المجد الفني وهي في العشرين من عمرها ، وقامت بتبني المطرب الصاعد في ذلك محمد عبد الوهاب ، وقدمت 300 مسرحية نذكر منها غادة الكامليا ويوليوس قيصر .
وكانت من بين الرواد الأوائل الذين اقتحموا ميدان السينما الصامتة بفيلم فاجعة فوق الهرم عام 1928 .
وقامت برحلات فنية الي العراق وبيروت وقدمت عروض مسرحية حققت نجاح كبير. 
وتم تكريم اسمها بعد اعتزالها الفن مع مطلع ستينات القرن العشرين بإطلاق اسمها علي احد شوارع حي الهرم في محافطة الجيزة .
وتوفيت عام 1996.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع