د. شيماء علام تكتب : أحضنوا أولادكم قبل أن تندموا


عارفين يعنى اية حضن كلة حنية ودفى، حضن تترمى فية وتبكى وتخرج كل همومك فية وتحس أنة أحتواك؟؟
مجاش على بالك مرة كنت تعبان ومخنوق ونفسك طلبت حضن حد معين يحضنها بشدة؟؟ طبعا حصل
عارف لية ؟؟
عشان الحضن أبلغ تعبير ممكن يرد عليك الشخص اللى أحتاجت لحضنة دون الآخرين لانة هيعطيك الراحة والحنية والدفى وكل حاجة محتاجها فى اللحظة دى .

الحضن بيعبر أكتر ما اللسان والعين بتعبر بيقولك أنا معاك أنا فى ظهرك أنا سندك أنا اللى توسمت فية يوقف جانبك فى محنتك وبيقولك مش هسيبك وهتتحل وهتمر على سلام هيقولك أنت مش لواحدك وهيحتويك ويطبطب عليك .
يااااااه كل ده أختصرة الحضن اللى لجأت لية؟؟
اه طبعا وجرب وفكر مع نفسك وقت فرحك ووقت حزنك مع حد عزيز عليك أول حاجة بتعملها لما بتشوفة بتعمل اية؟؟
بتحضنة بشدة وكأنك بتقولة متسبنيش خليك معاية وبتفضل حاضنة ممكن لمدة ٥ دقائق الى أن تخرج من حالة الحزن الشديد أو الفرح الشديد ، كليهما يحتاج لحضن يحتوية . 
ده فى حالة الناس الكبيرة اللى بتعقل الامور مبالك بحض أم وأب لأولادهم ، ياااااه دى أصدق حضن ممكن الشخص يلجأ لية ويبكى للصبح بدون أى حواجز .

فين بقى الأم والأب فى هذة الايام التى يحدث فيها جفاء بين الأباء وأبنائهم ونسمع ان أب وأم لم يحضنوا أولادهم أبدا فى حياتهم .
لذلك أنتشرت حالات انتحار الشباب فى سن مبكر أو المراهقة بسبب بعد الأم والأب وعدم أحتوائهم لأولادهم وعدم تصديقهم ان الاولاد ناقصين حنية أكثر ماينقصهم تربية وشايفين ان الحضن ده دلع زيادة عن اللزوم ..فبالحنية التى لم يؤهل لها الأباء فى هذا الزمان العصيب جعلنا نفقد كل يوم شاب فى مقبل حياتة وعلى سبيل المثال (طالبة كلية طب الاسنان أو كما أطلق عليها فى السوشيال ميديا انتحار فتاة المول) نزف قلبى عليها وعلى حالها وحكايتها عندما سمعت بها وما أباكنى فعلا هو أعتراف الأب أن سبب انتحارها التضيق عليها فى البيت وعدم السماح لها بالخروج هذا على سبيل المثال وليس الحصر لان كل يوم الحالات تزاد ونفقد فلاذاتنا .
دون الدخول فى اى تفاصيل فهى فى النهاية روح ذهبت لخالقها فهل الأب حس بالحصرة والندم لتشددة معها ؟؟ هل بكى عليها وقال أنا السبب؟؟ فالبكاء والندم لايرجعان روح 

أكتب هذا المقال لكى أجرم كل أب وأم لم يتعاملوا بأنسانية وحنية مع أولادهم ويفقدوهم بسبب قسوتهم عليهم فالزواج ليس زوجين فقط ياسادة بل هى شراكة أسرية ينتج عنها جيل من حقة ينعم بالحياة ولا يقهر حتى يدفع للانتحار ويكون هذا اخر حل له .

فأى أب وأم لم يعلموا ماعليهم من حقوق وواجبات مادية وعاطفية اتجاه أولادهم فمن الافضل يمتنعوا عن الخلفة أفضل من أن يظهر علينا جيل معقد نفسيا وفى الطريق للانتحار
لذلك أطلب بثن قانون يجرم اى أم وأب لم يكملوا رعايتهم على أكمل وجه لأولادهم فالتربية على الاخلاق والتعليم وووو كلها أمور ملزمة فى رعايتهم ولكن الحنية والرحمة والعاطفة أحتياج لايطلب ولايعوض .
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع