افكار بصوت مرتفع زينب كاظم .



افكار بصوت مرتفع 
زينب كاظم 
سنسلط الضوء في هذا المقال عن موضوع موجع بحجم السماء والارض وهو المشهد الاليم الذي نراه كثيرا وهو امرأة في منتصف العمر بعد أن ربت وسهرت وعانت واعطت عصارة تجربتها لاولادها وعلمت وثقفت ودرست وبذلت كل طاقاتها وجهودها لبيتها وكرست كل حياتها  من اجل عائلتها ولم تؤمن نفسها ماديا بل اعطت كل ما تملك كمساندة لزوجها لكن للاسف يتركها زوجها على قارعة الطريق ويطردها ويطلقها بسبب خيانة او نزوة ما  فتظل كلاب الشوارع والذئاب تنهش جسدها بلا رحمة ،لكن هذا المشهد القاتل لكي لاتصل المرأة له ،هناك منظومة مجتمعية كاملة يجب ان تتغير وهناك افكار مغلوطة يجب ان تصحح وهناك سلوكيات تربوية يجب ان تعلم فالولد في العائلة يجب الا يتعلم السيطرة والعنجهية على اخته والا يعاملها كآمر لها بل يجب ان يدرك انه الامان لأخته ولأمه وان يكون رجلا حقيقيا بعقله الكبير ووقفته الشجاعة لأسرته كذلك البنت يجب ان تتعلم ان تكون قوية وان تكون ملكة نفسها وان تؤمن نفسها بدراستها وشهادتها وان تحقق طموحها لكي يكون لها وظيفة ذات مردود مادي ولا تحتاج لأحد وان تدرك ويزرع في عقلها الباطن منذ الطفولة بأنها كاملة ويجب الا تدخل على حياة غيرها في الخفاء لتبني قصرها الرملي على حساب قصر غيرها الواقعي والحقيقي 
وان تقتنع ان لا الرجل ولا غيره هو امان المرأة لأنه مجرد انسان وامره بيد خالقه والاقدار غيبية لا يعلم بها سوى الله عز وجل لذلك مهم جدا ان يكون لديها وعي كامل ان ثورة الانسان تبدأ من داخله وان تكون هي معتمدة تماما على نفسها  وان تكون شخصيتها المستقلة لأنه حتى الرجل الذي تحب في مجتمعاتنا الشرقية يميل للانثى صاحبة الشخصية القوية 
كذلك يجب ان تتعلم الانثى منذ الطفولة احترام خصوصية وممتلكات غيرها والا تبني سعادتها على حساب سعادة الاخرين والا تسرق زوجا من زوجته واسرته لمجرد انها اعجبت به فهذا ليس ملكها لأنها بهذه الحالة ستكون مثل حشرة الارضة تأكل سعادة الاخرين شيئا فشيئا حتى تنهار مملكتهم وسعادتهم بالكامل ويجب ان توعى على انها ثمينة و يجب ان يحبها الرجل في النور وان تكون خياره الاول والاخير وام اولاده ،ان الله عز وجل  وضع لنا دستورا واضحا وكاملا في القرآن الكريم في سور وآيات قرآنية عديدة تبين احترام بناء العوائل والاسر وكذلك الرسول وضح في احاديث نبوية شريفة اهمية احترام الانثى كي لاتقع في الخطأ فقال الرسول محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم (لاتجالس امرأة لوحدها ولو كنت تعلمها القرآن )صدق رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم خاصة الرجل المتزوج يجب ان يخاف على بيته وان يعلم ان الزواج هو عقد مقدس بين اثنين وان الخيانة تنهي الود الذي هو شرط من شروط الزواج الناجح يقول الله عز وجل (ومن آياته انه خلق لكم من انفسكم ازواجا وجعل بينكم مودة ورحمة )فكما المرأة تغضب وتبكي وتنهار عند احساسها بالخيانة ليس فقط من باب الغيرة وانما هي فطرة من داخلها واحساس بالخطر عند خوفها من انهيار بيتها واسرتها كذلك الرجل يجب ان يحترم زوجته التي هي امانة امنه عليها اهلها والا يخون وان يعلم ان المرأة كائن مستضعف وحساس والا يسمح بمن هبت ودبت الدخول له من اي ثغرة فالرجل المتزوج الذي يطارد الرخيصات يكن هو ارخص منهن بكثير  ،والشئ الأهم يجب ان تكون الانثى حريصة على بيتها والا تدخل النساء الى حياتها والا تعطي كل الامان والثقة للاخريات لأنه في اي لحظة ممكن ان تدخل هذه المرأة وتدمر حياتها ويجب ان تكون علاقاتها ضمن المعقول مع صديقاتها او معارفها او حتى المقربين ،اذا طبقنا كل ذلك واكثر مع الايمان بالله سيدخل الدفئ والصدق والحنان والحب لعائلاتنا وبيوتنا وسوف لن نرى امرأة مطلقة ومطرودة وبلا مأوى ولا اهل في الشارع بسبب خيانة ،كل الاعراف والاديان والشرائع مع المرأة لكن على ارض الواقع التطبيق يكاد يكون شبه معدوم للاسف فليس هناك ضمان حقيقي مادي او معنوي للمرأة في مجتمعاتنا الشرقية 
لذلك يجب ان تفعل قوانين لنصرة المرأة وتأمينها في الحياة والله المستعان .

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع