((دمشقية حواء))


ماجد محمد طلال السوداني
العراق _بغداد 
تحترقُ اشواقي بالظنونِ
يغلبني هيام المعصم
أغارُ على خدكِ الناعم  
أحترقُ بنارِ جسدكِ المعتق
 بالياسمينِ
ترتفعُ نبضات قلبي
من الحياءِ
تعانقُ قلبكِ بهدوءٍ 
أشمُ عطر الياسمين
أشمهُ في أنفاسكِ الساخنة
دمشقية حواء
أنـتِ بدفءِ كل النساءِ 
أحلقُ كالنسرِ
فوق مواقدُ ناركِ المشتعلة
أحومُ حول صدركِ الناهد
تستيقظُ رجولتي الحبيسة 
بين جدرانِ الصبرِ 
دفينةٌ داخلي الأوجاعِِ
بين الضلوعِ 
تتلاطمُ أضلعي بالأحشاءِ 
أعيشُ ساعةُ جنون
من الحرمانِ
معكِ الكلام بالحبِ ممنوع
يمنعُ سماعْ شكوى عاشقاً
يفرضُ جسدكِ الرشيق
علي الأنطواء 
أحاولُ الأرتواء 
من نبيذِ فمكِ المطعم
برضابِ عسلِ الزهور
أخادعُ روحي 
أطبعُ قبلة بالهواءِ
أمنعُ نفسي عنكِ بالخجلِ 
أعودُ من حيث أتيتُ هباء
أسكبُ نفسي في فمكِ حلماً 
أعودُ لبغداد بالوجلِ
قلبي منكسر
ساعة تمزقُ عذرية الأحلام
بدون صفاءٍ
وحسن النية البلهاء
وحدي أتمتمُ
من شدةِ الألم
وهموم وجع السماء
ماجد محمد طلال السوداني
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع