قصيدة بعنوان // نهر صغير من الوجع أنى قتلت أخي أبن أم


قصيدة بعنوان // نهر صغير من الوجع 
أنى قتلت أخي 
أبن أم
صديقي في أصتياد الوقت
سأدفنه في التراب 
لا الشرف ولا الحياة
تزيل هذا اليأس من قلبي 
دعني أموت فوق التلال
دعني أرفرف مثل الحمام
مذبوح من بوح الكلام
أنتم أعدائي المتخيلون
بأمن تشاهدوني فوق الخيول
بأمن تحسدونني علي حزني
وعلي بكائي
وعن امرأة
قتلت أخي لأجلها
فتركتني .. ومضت
فراشة لكل الزهور
مطر يترك أثر 
في كل النوافذ
رائحة ثياب
في كل الأمكاان
وجدت البرد
والأبواب المغلقة 
ولم أجد غير وحدتي
أمد يدي 
بحثا عن جدار 
أو امرأة تحتويني
أحدثها عن سفري
في الصحراء
وعن ألم ظهور الجمال
وعن حلمي واشتياقي
لصغار السنابل
عن شرودي
عن لعبة تقليم الأظافر
وعن الفجر الغائب 
عن أرصفة الفراغ
عن خيط حزين
حول أكمام المطارق
عن قيد الحب
في نهاية الأصابع 
سأبحث عن مسبحة 
ودعاء الطيبين
وسجادة تفرش الأرض
 وصلاة لا تنتهي
لقد وهبني الله
النسيان
لكن الوجع في القلب 
لا ينتهي 
-------------------*****************---------------------------------
بقلم الشاعر // محمد الليثي محمد
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع