الفنان حسين رياض وعبد الحليم


الفنان حسين رياض وعبد الحليم 
متابعة// دعاء محمد
تحل اليوم الخميس 13 أكتوبر، ذكرى ميلاد الفنان الراحل فؤاد شفيق ، الشقيق الأصغر للفنان القدير حسين رياض، والذي ولد بمثل هذا اليوم 13 أكتوبر عام 1899، بحي الجمالية ، ورحل عن عالمنا في 2 سبتمبر عام 1964، عن عمر يناهز 65 عاماً.

ويعتبر الفنان فؤاد شفيق ، أحد أهم الفنانين في بدايات الحركة الفنية في مصر، التي تنوعت أدواره ما بين الكوميديا والتراجيديا، وبرع في تقديم العديد من الشخصيات المختلفة، ما بين «الموظف، الطبيب، الوالي، الباشا، الفقير وعالم الآثار» غيرها من الشخصيات المختلفة، ونال شهرته من المسرح والسينما.

تعددت أعمال الفنان الراحل فؤاد شفيق ، وكان أبرزها فيلم "دنانيير" عام 1944، بطولة الفنانة الراحلة، كوكب الشرق أم كلثوم ، وبعد نجاحه وتألقه رشحته مرة ثانية ليقف أمامها في فيلم سلامة عام 1945.

ويستعرض موقع "مستقبل وطن نيوز" خلال السطور التالية من التقرير التالي، أبرز المحطات الفنية لمسيرة حياة الفنان الراحل فؤاد شفيق.

أبرز المحطات الفنية لمسيرة الفنان الراحل فؤاد شفيق
اسمه الحقيقي محمد فؤاد شفيق ، ولد في بركه الفيل بمنطقة السيدة زينب في 13 أكتوبر عام 1899، لأب مصري وأم سورية.
حصل على شهادة الكفاءة من المدرسة السعيدية عام 1919، وهو الشقيق الأصغر للفنان حسين رياض.
كان والده الراحل محمود شفيق أول من أدخل صناعة دباغة الجلود بمصر وأول من أقام مصنعًا لدباغة الجلود بمنطقة مصر القديمة بجوار سور مجرى العيون.
كان والدهما شغوفاً بالفن، فكان يصطحب أولاده الثلاثة، "حسين، مصطفى ومحمد فؤاد شفيق إلى مسرح الشيخ سلامة حجازي، وهنا بدأ الشقيقان حسين رياض وفؤاد شفيق في عشق التمثيل.
احترف الفنان الأكبر حسين رياض التمثيل، التي كانت ضد رغبة الأسرة، فاضطر إلى الخروج عن الأسرة والاستقلال بنفسه وتغيير اسمه بعيداً عن والده فاختار حسين رياض اسماً فنيا له.
كشف الفنان الراحل فؤاد شفيق ، عن عشقه للتمثيل بعد حصوله على شهادة الكفاءة وعندما علم والده، نفاه إلى السودان وعمل هناك كاتب حسابات بقسم الري بحكومة السودان واستمر لنحو 10 سنوات تزوج خلالها هناك.

الفنان فؤاد شفيق
بدايات الفنان فؤاد شفيق الفنية
قرر الفنان فؤاد شفيق ، العودة لمصر والتفرغ للتمثيل وتحقيق حلمه بعد وفاة والده بخمس أعوام وتحديداً في عام 1924.
انضم فؤاد شفيق إلى فرقة "جورج أبيض" وقدم أول أدواره بالفرقة، دور ضابط بمسرحية  "الشرف الياباني "، واستمر بالفرقة لمدة عامين.
انضم إلى فرقة نجيب الريحاني، ثم فرقة أمين صدقي والتي قدم معها مسرحيتي، " ليلة في العمر وعصافير الجنة ".
انضم فؤاد شفيق إلى فرقة "فاطمة رشدي" عام 1927 واشترك في العديد من عروضها والتي أبدع في إخراجها المخرج عزيز عيد، وظل عضوا بالفرقة حتى تاريخ تأسيس الفرقة القومية عام 1935.
في نهاية الثلاثينيات، دخل الفنان فؤاد شفيق عالم السينما من خلال فيلم «الدفاع» عام 1935، إخراج وبطولة الفنان يوسف وهبي ، بمشاركة الفنانة أمينة رزق، سراج منير وفردوس حسن.
على الرغم من عدم بلوغه الشهرة أسوة بشقيقه الفنان حسين رياض، لكنه أبدع في تقديم العديد من الأعمال المتميزة والتي حصل بفضلها على العديد من الجوائز، أبرزها، «وسام من الملك محمد الخامس 1951 ملك المغرب ووسام الفنون من الدرجة الأولى عام 1962.

الفنان فؤاد شفيق
زواجه وأبناؤه 
تزوج الفنان فؤاد شفيق أثناء تواجده في السودان ورزق بـ6 أبناء، أحدهما عمل في التمثيل وهو حسن فؤاد شفيق، وتوفي بشكل مفاجئ عام 1972، وشارك في فيلم العميل 77 وكان مفتش التربية والتعليم ولم يعترض والده على خوضه العمل الفني أسوة بما فعله جده محمود شفيق مع والده.

أعماله الفنية
برع الفنان فؤاد شفيق في تقديم العديد من الأعمال الفنية ومن بينها، «سلامة فى خير، أنا طبعي كده، دنانير، يوم سعيد، جوهرة، برلنتي، قبلة في لبنان، كازينو اللطافة، عروس النيل، سفير جهنم، المليونيرة الصغيرة، منديل الحلو، فتاة السيرك».
قدم العديد من الأعمال المسرحية ومن بينها، «بداية ونهاية ، السبنسة، المليونير، ملك القطن، القضية، الناس اللي فوق، شمس النهار»، وكانت آخر أعماله، مسرحية «سكة السلامة» عام 1963.

الفنان فؤاد شفيق
قدم العديد من المسلسلات الإذاعية، ومن بينها، «عزيزة ويونس، قصر الشوق».
شارك في العديد من الأعمال المسرحية بمجال الإخراج، أخرج مسرحية «مراتي هي السبب» عام 1952، تأليف عزت السيد إبراهيم، وبطولة محمد الطوخي، عفاف شاكر، ثريا فخري وعبدالغني قمر.
شارك فؤاد شفيق مع شقيقه الفنان حسين رياض في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية ومن بينها،  مسرحيتي «الدكتور ومصرع كليوباترا».
وقدما عدة أفلام في مجال السينما ومن بينها، «حب من السماء، الزلة الكبرى، الأم القاتلة و أم رتيبة».
مشهد فؤاد شفيق مع أم كلثوم وحكاية الـ20 جنيه
يعتبر من المواقف الغريبة فى حياة الفنان الراحل فؤاد شفيق ، أثناء وقوفه لأداء مشهد تمثيلى، بفيلم "سلامة" بطولة الفنانة الراحلة أم كلثوم ويحيي شاهين، طلب من توجو مزراحي "مخرج الفيلم، الحصول على 20 جنيه، مقابل مشهد تمثيلي تدفعه فيه أم كلثوم بيدها ليسقط في نافورة مملوءة بالمياه.

وحاول توجو مزراحي، الاستفسار عن السبب لهذا الشرط، فرد عليه قائلاً: «بسبب علاج الإنفلونزا التي سأصاب بها بعد سقوطي في الماء، وابتلال ملابسي وجسمي في عز الشتاء».

واعتقد المخرج توجو مزراحي، بأن فؤاد شفيق، يمزح، لكنه أصر على شرطه ولم يتنازل عنه وأبى تمثيل المشهد قبل حصوله على الـ20 جنيه في جيبه الخاص وبالفعل تم تنفيذ طلبه وتم تنفيذ المشهد.

الفنان فؤاد شفيق
وفاته 
توفي الفنان فؤاد شفيق ، في الثاني من شهر سبتمبر عام 1964، إثر ذبحة صدرية مفاجئة عن عمر ناهز الــ64 عاماً بعد أن قدم أكثر من 80 عملاً فنيا تنوع ما بين المسرح والسينما.

وتوفي شقيقه الفنان حسين رياض بعده بأشهر قليلة، تحديدا في 17 يوليو عام 1965 عن عمر يناهز الـ 68 عاماً.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع