سومة: "أصبت بمرض عجز الأطباء عن تشخيصه وهذه حالتي كتبت دعاء محمد.



سومة: "أصبت بمرض عجز الأطباء عن تشخيصه وهذه حالتي 

كتبت دعاء محمد
في أول ظهور لها بعد غياب لفترة طويلة بسبب إصابتها بمرض نادر، تحاملت المطربة سومة على نفسها لتكون بجوار زوجها المايسترو مصطفى حلمي، المرشح على مقعد نقيب الموسيقيين، مع بدء فتح باب التصويت في النتخابات التي جرت أمس (الثلاثاء) على مقعد النقيب، والتي فاز بها الفنان مصطفى كامل.

وكشفت سومة لـ"لها" عن تطورات حالتها الصحية مؤكدة أنها بخير حيث قالت: "أنا الحمد لله أحسن شوية، ونزلت اليوم لدعم زوجي، لأن في أحلام عندي كتير وعند كل النجوم نتمنى تحقيقها".

ووجهت الشكر لكل من حاول الاطمئنان عليها أو الاتصال بها، وخاصة المنتج نصر محروس الذي كان يتابع حالتها الصحية باستمرار.

وعن سبب غيابها قالت سومة: "كان غريباً جداً ولم يستطع الأطباء تفسير سببه"، مؤكدة أنها كانت تعاني من خلل بوظائف جسدها مما جعلها تنقل إلى غرفة العناية المركزة لأكثر من مرة، وفي كل مرة يكون تفسير الأطباء مختلفاً عن المرة الأولى، وآخر ما توصلوا إليه أن السبب هو توقف الغدة النخامية عن أداء وظائفها، وهي المسئولة عن باقى الغدد بالجسم وذلك أدى إلى توقف باقي أجهزة الجسم.

وعن عودتها للغناء من جديد قالت: "أنا كنت بين الحياة والموت مع المرض، دعواتكم بإذن الله سأعود قريباً، بعد تعافيَّ من المرض"، مؤكدة "سبحان اللي مخليني قادرة أقف دلوقتي".

وعن أعمالها القادمة قالت: "بإذن الله سأعود من جديد، والجمهور وحشني جداً".

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع