نبؤه علي نهج بيكاسو


أما عني 
فقال لي أحدهم 
وكنت وقتها طفل صغير
ولا زلت في ماقاله ٲحیر
ذاك الاحد من أين أتاه ذاك العقل الكبير
قال لي محذرا 
وليس من باب التحقير
بني ستبقى إلی يوم تموت محلك تسير
لن ينفع فيك ضرب عصي
ولا اقصاء حٓكم ولا تحذیر الصفير
الان حل خريفي ولازلت كما كنت
بل والى الخلف أسير
كُسرت آلاف المرات
حتى استغنت عظامي عن التجبير
صرت كالباب العتيق بلفحة هواء وبغيرها
يسمع له صرير
رحمك الله يا من تنبأت لي بهذا اليوم أليائس الحقير
ما أتيت بعمري شائنة 
ولم اقترف اي امر خطير
للوراء أمضي ودعائي حفرة 
قبرا يحتضنني 
بمقبرة تظم من العظماء جمعاً غفير
أكون به محققا حلم طفولتي في موتِي
فأنا لم أفلح ان اجد وسيلة 
درب المعالي لي تنير
ذاك الاحد من أين أتاه ذاك العقل الكبير
ويعلم الله أنه لم يكن نبيا ولا وليا 
ومات على رصيف
ذات ليلة شتاء قارس البرد زمهرير

Tariq M Baban
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع