محافظ بورسعيد يؤكد أهمية الوعي المجتمعي بجهود الدولة والتصدي لمحاولات ودعوات التخريب


نشوي شطا

أشاد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد،  بكافة المشروعات المقدمة ضمن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية،  سواء المشروعات الفائزة او غير الفائزة، مشيرا أن هذه المشروعات تعد نواة لمواصلة أعمال التنمية و التطوير التي شهدتها بورسعيد مؤخرا،  مؤكدا أن بورسعيد شهدت خلال ٨ أعوام معدلات ضخمة من أعمال التنمية في كافة المجالات سواء الصحية أو السياحية أو التعليمية أو الصناعية أو الزراعية،  ومجال الموانيء،  والبيئة والطرق والحدائق،  وذلك للارتقاء بحياة المواطنين في المقام الأول. 

جاء ذلك بحضور السادة / المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ ود / أيمن ابراهيم رئيس جامعة بورسعيد واللواء عاطف وجدي السكرتير العام والأستاذ عبد العظيم رمضان  السكرتير العام المساعد واللواء يوسف الشاهد  مستشار المحافظة للمشروعات والشئون الفنية والدكتورة هبة سليمان منسق المبادرة ، وأ. ، وممثلي الأكاديمية البحرية، و ممثلي جهاز البيئة،  وأصحاب المشروعات الفائزة في المسابقة الوطنية للمشروعات الخضراء  والذكية، و أعضاء  اللجنة التنظيمية  واللجنة التحكيمية للمشرعات الخضراء والذكية، ممثلي الشباب والرياضة، ممثلي شباب الأحزاب والمجتمع المدني، ممثلي التربية والتعليم وعدد من القيادات التنفيذية.

وخلال اللقاء، شدد محافظ بورسعيد على أهمية تكثيف جهود التوعية في كافة المؤسسات والوسائل الإعلامية بالمشروعات القومية العملاقة التي جرت بالدولة المصرية خلال ثمانية أعوام،  و التصدي لمحاولات ودعوات التخريب التي تستهدف النيل من الدولة المصرية،  مؤكدا أن مصر استطاعت مواجهة العديد من التحديات بفضل الاستقرار و العمل والتنمية المستمرة، وأن القيادة السياسية  دائما تسعى للارتقاء بحياة المواطنين،  وتوفير كافة سبل الراحة لهم،  لافتا أن كل مواطن يقع على عاتقه مسئولية كبيرة في مشاركة الدولة في البناء والتعمير والتنمية،  والابتعاد عن محاولات إثارة الفتن والبلبلة،  متمنيا للدولة المصرية استمرار عجلة التقدم والتنمية تحت قيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع