((أغازلكِ بالعراقي))



((أغازلكِ بالعراقي))
ماجد محمد طلال السوداني
العراق _بغداد
ما أقسى لحظات الاشتياق
وما أصعبُ الانتظارِ
منقوصةُ سعادتي بالفراقِ
تهربُ الأفكار
أشواقي تشدني اليكِ بالليلِ
والنهارِ
في لهيبِ ناركِ أحتراقُ
حبي في جوانحكِ يخلقُ
كل حينٍ اغازلُكِ
أغازلُ كل ما فيكِ جميلاً
أغازلكِ  بالعراقي ::
((صعبه غيابك يا ترف من سافرة))
((غفلة عفتني و أبعدت ))
((كل يوم أشم طيفك بالحلم رازقي وعنبر وهيل))
اغازلُ نجوم السماء
من غزلي فيكِ أغارُ
تهربُ عواطفي معكِ خارج الوطن
تهيمُ ذكرياتي داخل العراق
يقسو علي الزمانِ
يموتُ عامل الحنين
بالسفرِ
أعيشُ قساوة الغربة
تكثرُ فرضية الحكايات بدونِ قيمٍ
أمنياتي تصبحُ أحلام
يقتلني شوق الحنينِ
يمرحُ طيفكِ على شواطئِ قلبِي
منذ الصباحُ ينفدُ الصبرِ
تئنُ جروح الذكريات بوجعٍ
تزدادُ اللهفةِ لنظرةٍ أمل
من قساوةِ الفراقِ بالألمِ
تبهرني عيونكِ بدفءِ الاشتياقِ
بغيابكِ أفقدُ الأمان
لن يسكنَ قلبي بعدكِ سكن
لن يستقرَ بمستقرٍ
يزدادُ فيضَ دموع العيونِ
رغم همسِ السنينَ
أشعرُ بعطشِ الأشواقِ
متى يرتوي عطشي منكِ بمهلٍ
تعالي نرتوي من الشفاهِ لنثملِ
في محرابِ عينيكِ للهِ أصلِ
تصومُ أوتارُ روحِي من الاشتياقِ
أصدحُ بصوتٍ أجشٌ ذو شجنٍ
يخترقُ مسامعي
أيقاعٌ مبحوحَ اللحنِ
يفضحني صدى همسات الجنون
من موالٍ جنوبي حزين
يتحولُ بكاءالروح وهن
تعمُ قلوبنا شهقةُ قهراً
أختنقُ من فراقكِ عند السفر
ماجد محمد طلال السوداني

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع