علاج ألم الأسنان في دقائق بالمنزل


متابعة// دعاء محمد
يمكن أن يرتبط ألم الأسنان بالعديد من الأسباب: تسوس الأسنان، أو الخراج، أو التهاب اللثة، أو كسر الأسنان، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو التهاب لب السن، أو فرط الحساسية في الأسنان. إذا كان أول شيء عليك القيام به هو تحديد موعد مع طبيب الأسنان الخاص بك لتحديد التشخيص الدقيق، فيجب عليك أيضاً إدارة الألم أثناء انتظار الزيارة إلى العيادة. لذلك من المفيد معرفة كيفية تخفيف ألم الأسنان عند البالغين، لأنه يمكن أن يكون حقاً لا يُحتمل. إليك علاج ألم الأسنان في دقائق:

ضعي الثلج
في حالة وجود خراج في الأسنان، فإنَّ وضع الثلج على الخد يساعد في تقليل الألم. من أجل تجنّب حرق الجلد، يجب وضع الثلج في كيس بلاستيك ملفوف في منشفة. إذا كان هذا الحل يخفف من  ألم وقت انتظار موعد طبيب الأسنان، فإنه لا يحل المشكلة. يُنصح أيضاً بإيقاف هذا العلاج فوراً إذا زاد الألم عند ملامسة الثلج.
لاحظي أن الثلج يعمل فقط على الألم المرتبط بالانتفاخ، كونه يزيد من المعاناة عند وضعه على الأسنان شديدة الحساسية.

استخدمي القرنفل
مطهر، مضادّ للبكتيريا، مسكّن، ومضادّ للالتهابات، القرنفل هو حل بسيط وطبيعي لتخفيف آلام الأسنان. فقط ضعي بضعة مسامير من القرنقل في فمك واضغطي عليها لبضع دقائق على المكان المؤلم حتى تطلق الزيت. نظراً إلى أن القرنفل قوي جداً، يمكن أيضاً استخدام زيت القرنفل العطري مباشرة على الأسنان، والذي يتميز بكونه أقل قوة في المذاق.

استعملي غسولاً للفم

استخدمي غسولاً طبيعياً للفم
أقل شيوعاً من القرنفل، ولكن مع خصائص مسكنة ومضادّة للعدوى، يمكن للنعناع أن يخفف آلام الأسنان. ضعيه على اللثة، كغسول للفم، أو كشاي. تعمل صبغة المر أيضاً بشكل جيد كغسول للفم، حيث لها خصائص قابضة تقلل الالتهاب.

خذي مسكّناً للألم
يمكن للأقراص التي تحتوي على عقار الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول أن تخفف الألم أثناء انتظار الذهاب إلى طبيب الأسنان. من ناحية أخرى، لا ينصح بتناول مضادات الالتهاب مثل الإيبوبروفين التي تعمل بالتأكيد على الألم، ولكنها تخاطر بنشر العدوى وإخفاء تطورها.
يساعد تناول دواء مسكن على تخفيف الألم، خاصة في حالة حدوث انحلال حديث للسن، بعد قلع الأسنان، أثناء نمو ضرس العقل، للألم من المفصل الصدغي - ألم العصب الوجهي أو في حالة الإصابة بالعدوى.

إذا كانت هذه النصائح القليلة يمكن أن تخفف من آلام الأسنان أثناء انتظار الذهاب إلى عيادة الأسنان، فإنها لا تعمل بأي شكل من الأشكال على الأسباب. لأن زيارة طبيب الأسنان فقط هي التي يمكن أن تحدد تشخيصاً دقيقاً وتعالج الأسنان. في حالة ألم الأسنان، من الواضح أنه من الضروري تخفيف الألم ولكن أيضاً تحديد موعد دون تأخير مع طبيب أسنانك لمعالجة المشكلة الأساسية وتجنّب تفاقمها
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع