حكومة لابيد أطلقت يد الجيش الإسرائيلي لقتل الفلسطينيين ..

كتب / داليا فوزى..


قال الباحث المختص في الشأن الإسرائيلي أشرف العجرمي إن هناك حالة من التنافس في إسرائيل للفوز بالانتخابات على حساب الدم الفلسطيني وان ما تقوم به حكومة لابيد في الآونة الأخيرة هو تصريح بالقتل الواضح والصريح لكل مواطن فلسطيني حسبما يرتأي الجندي أو أي طرف من الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وأكد الباحث ان هذا الواقع برز مؤخرا باعتراف إسرائيل بأن قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة ربما يكون من قِبل جنود الاحتلال الإسرائيلي وأنه لا يوجد أي إمكانية لمحاكمة أي جندي إسرائيلي قام بقتل مواطن فلسطيني سواء بشكل متعمد أو عن طريق الخطأ ، وهذا معناه أن إسرائيل تطلق يد قواتها في قتل واستباحة الدم الفلسطيني.

وأضاف الباحث أن السياسة الإسرائيلية تعتمد على التغول في الاعتداء على الشعب الفلسطيني سواء عن طريق عمليات القتل والاجتياحات والاعتقالات وهدم البيوت والاستيطان المكثف والاستفزازات التي تجري في القدس الشرقية.

وتابع قائلا “ما تقوم به إسرائيل حاليا لن يخدم أمنها إطلاقا”.

وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس 8 سبتمبر، وأدت إلى استشهاد مواطن فلسطيني على مدخل قرية بيتين شرق رام الله.

كما أدانت الخارجية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي لبيد المتفاخرة بجرائم جنوده، مؤكدة أنها تعبر عن تمسك حكومة الاحتلال بتعليمات إطلاق النار التي تسهل على الجنود قتل أي مواطن فلسطيني وفقا لتقديراتهم وأمزجتهم وحالتهم النفسية


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع