تقرير إفريقى: كابل كهرباء تحت البحر متابعة نورا عثمان.



تقرير إفريقى: كابل كهرباء تحت البحر لربط مصر بأوروبا 
متابعة نورا عثمان

تساءل موقع "أفريكا نيوز" المعني بالشأن الإفريقي، كيف يمكن لأوروبا أن تؤمن كهرباء وفيرة وأرخص؟، لافتًا أن أحد أكثر المشاريع طموحًا في التخطيط هو ربط أوروبا بمصر عبر اليونان، عن طريق  كابل تحت البحر سينقل 3000 ميجاوات من الكهرباء RES، ويربط شمال مصر مباشرة بأتينا في اليونان.

أشار الموقع إلى أن مساعدة المستهلكين اليونانيين والأوروبيين، ما يسمى بـ"الربط البيني هو مشروع بقيمة 3.5 مليار يورو تم تصنيفه كمشروع ذي فائدة مشتركة من قبل الاتحاد الأوروبي، وستنقل الكهرباء النظيفة المنتجة في مصر (أو دول إفريقية أخرى) من خلال مجمعات الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح، وما يقرب من ثلث (الكهرباء التي ستأتي من مصر) سيتم استهلاكها في اليونان، وخاصة في الصناعات اليونانية، وسيتم تصدير ثلث آخر إلى الدول الأوروبية المجاورة وسيستخدم الثلث في اليونان لإنتاج الهيدروجين الأخضر". 

وأضاف إيوانيس كاريداس، أن غالبية هذا الهيدروجين سيتم تصديره إلى دول أوروبية مجاورة، وأكملت مصر علاقات الترابط مع ليبيا والسودان والمملكة العربية السعودية وتطمح لأن تصبح مركزًا رئيسيًا للطاقة في جنوب شرق أوروبا أيضًا، من المتوقع أن يبدأ تشغيل الربط البيني في غضون 7 إلى 8 سنوات.

وكان موقع "أفريك 21" الفرنسي المعني بالشأن الإفريقي، قال في تقرير سابق، إن مصر تصدر الكهرباء إلى أوروبا وسط أزمة طاقة، وسلط الضوء على التعاون الممتد بين مصر واليونان في مجال الطاقة ومشروعات الربط الكهربائي بين البلدين لتزويد أوروبا بالكهرباء.

وذكر الموقع أن لدى مصر من خلال تحسين الهياكل الأساسية للكهرباء بصورة منتظمة من شأنها أن تتيح تنفيذ مشاريع كبيرة للطاقة، كما قامت بتبسيط إجراءات تنفيذ هذه الأنواع من المشاريع، التي اجتذبت منتجي الطاقة المستقلين وغيرهم من المستثمرين الدوليين في صناعة الهيدروجين الأخضر الناشئة والمشتقات.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع