رئيس وزراء تايوان يدافع عن إسقاط مُسيّرة قبالة السواحل الصينية ..كتبت/ داليا فوزى ..

قال رئيس الحكومة التايوانية، سو تسينج تشانج، اليوم الجمعة، إن إسقاط تايوان لطائرة مسيرة قبالة السواحل الصينية حلقت فوق جزيرة تسيطر عليها تايوان كان أنسب شيء يمكن القيام به بعد التحذيرات المتكررة
وأضاف أنه يتعين على الصين ممارسة ضبط النفس.
وأسقط الجيش التايواني لأول مرة طائرة مسيرة مدنية مجهولة دخلت مجال الجزيرة الجوي قرب جزيرة مقابلة لسواحل مدينة شيامين الصينية أمس الخميس بعد تعهد الحكومة باتخاذ إجراءات صارمة للتعامل مع زيادة هذه الانتهاكات.
جاءت هذه الواقعة بعد شكاوى متكررة من تايوان بخصوص تعرضها لمضايقات من طائرات مسيرة قادمة من الصين وتحلق فوق جزر كينمن، تأتي بينما تجري بكين تدريبات عسكرية حول تايوان.
وقال سو للصحفيين إن تايوان أصدرت مرارا تحذيرات.
وأضاف “تجاهلوا مرارا تحذيراتنا ولم يتركوا لنا خيارا سوى ممارسة الدفاع عن النفس وإطلاق النار. هذا هو أنسب رد فعل بعد تحذيرات متكررة”.
وتابع أنه يتعين على الصين ممارسة ضبط النفس، مضيفا “نحن لا نقوم بالاستفزاز أبدا، وسنقوم بما هو أنسب لحماية أرضنا وشعبنا”.
وكانت وزارة الخارجية الصينية قد رفضت يوم الاثنين شكاوى من تايوان بخصوص الطائرات المسيرة وقالت إنه أمر “لا يستحق إثارة جلبة بشأنه”.
وأطلقت تايوان طلقات تحذيرية لأول مرة على طائرة مسيرة يوم الثلاثاء بعد أن قالت الرئيسة تساي إينج وين إنها أصدرت أمرا للجيش باتخاذ “إجراءات مواجهة قوية” ضد ما وصفتها بأنها استفزازات صينية.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع