«موكا».. فتاة عملت «صبي نقاش» وحققت حلمها في امتلاك مطعم كبدةكتبت دكتورة دعاء محمد.




«موكا».. فتاة عملت «صبي نقاش» وحققت حلمها في امتلاك مطعم كبدة

كتبت دكتورة دعاء محمد

موكا فتاة الكبدة

«البنت بتاعة الكبدة»، لقب تعتز به منى غريب الشهيرة بـ«موكا»، ابنة السويس، التي كانت تحلم بامتلاك محل، وفي سبيل ذلك بذلت كل ما تستطيع من جهد، لتصل إلى ما تريد.

بعت جهازي لشراء المعدات
وقالت «غريب» في تصريحات لـ«الوطن»، إن حلم امتلاك محل راودها منذ سن الـ16 عاما، ولم يشجعها أحد على تحقيقه، بل إن البعض استنكر عملها في بيع «ساندوتشات الكبدة»، واضطرت لبيع جهازها حتى تتمكن من من شراء المعدات، وبدأت ببيع الوجبات «دليفري» و«أون لاين» لمدة سنة وشهرين، وحققت نجاحًا جيدًا، فتطلعت أن تمتلك محلاً، لكن كما تشير قابلنى مشكلة الأسعار المرتفعة.

موكا: «اشتغلت صبى نقاش»
وأشارت إلى أنها عملت في مهن وأعمال متعددة منها ما يناسب البنات، ومنها ما هو صعب عليهن، حتى عملت في مهنة «صبي نقاش»، وتعلمت الصنعة، لافتة إلى أنها هي التي نفذت دهانات محلها، وصممت ديكوراته.

ولفتت إلى أنها تتحمل مسؤولية إدارة المحل بنفسها، حيث تدير كل شيء بمفردها، من إحضار مطلبات العمل من أدوات أو خامات ولكنها سعيدة بذلك.

وعن قصة الكفاح وحلم الزواج الذي يراود كل فتاة، أكدت أنها مثل كل الفتيات تسعى إلى الزواج وتكوين بين وأسرة لكنها تحب «الشقى».


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع