صواميل ومسامير ومفاتيح معدنية.. فنان بورتلاندى



صواميل ومسامير ومفاتيح معدنية.. فنان بورتلاندى يصمم أشكال حيوانات منحوتة بالخردة

متابعة اشرف محمد
استطاع فنان بورتلاندى أن يمنح الأشياء القديمة من متبقيات الخردة قيمة معنوية تعلو قيمتها الفعلية، حيث منح الأشياء اليومية القديمة من الصواميل والمفاتيح والمسامير، حياة جديدة كتمثال واحد لمجسمات حيوانية مثل الكلاب والأسود والفيلة إضافة على طيور مثل الديكة والببغاوات، وذلك حسبما نشر موقع الفنان brianmock صورا لمنحوتاته التى أبهرت العالم.

 تتطلب عملية التشكسل المعدنى للمسامير والصواميل الكثير من العمليات الفنية، نشأ الفنان بريان بالقرب من بورتلاند بولاية أوريغون و قضى حياته  في الرسم والنحت على الخشب و في أواخر التسعينيات بدأ النحت باستخدام المعدن المعاد تدويره وأطلق شغفه الإبداعي ثم تطورت مهاراته في اللحام التي تعلّمها بنفسه بخصائص فنية وحرفية مميزة لعمله.

وصلت اعمال الفنان البورتلاندى بريان في معارض عالمية وصالات عرض بنيويورك، إضافة على كتابان فنيان يضمان أعماله المنجزة، وكذلك التحف والأنتيكات التى صممها وأصبحت تزين فنادق العالم

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع