شعبة النقل الدولي واللوجيستيات: المناطق اللوجيستية الجديدة توفر آلاف من فرص العمل..

كتبت هدي العيسوي 

قال الدكتور عمرو السمدوني سكرتير شعبة النقل الدولي واللوجيستيات بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن التوسع في إنشاء المناطق اللوجيستية يساهم في تنشيط حركة التجارة الداخلية، ويجعل الاقتصاد المصري اكثر جاذبية للاستثمارات الأجنبية المباشرة.
واضاف السمدوني، في بيان صحفي اليوم، أن تعريف المنطقه اللوجستية هي مناطق خدمات متكاملة تخدم التخزين والأنشطة الأخرى المكملة لها لضمان سلامة المنتجات ووصولها للمستهلك بجودة عالية وتشتمل على مخازن مغلقة، ساحات تخزين مفتوحة ومجهزة، مخازن تبرد (تجميد)، أنشطة الفرز والتعبئة والتغليف، أنشطة تجارة الجملة ونصف الجملة، مركز منافذ بيع للمصانع المجاورة.
ولفت النظر إلي أن مشروع المنطقة اللوجستية في الغربية يضاف الي ما تم تطويره خلال الفترة الماضية، ويساهم بشكل إلي توجه الاستثمارات الأجنبية لهذه المنطقة، وتساهم أيضا في توفير أماكن لتخزين السلع والبضائع، فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل للشباب.
وأشار سكرتير شعبة النقل الدولي واللوجيستيات بالغرفة التجارية، إلي أن الدولة لديها خطة طموحة للتوسع في إنشاء المناطق اللوجيستية علي مستوي جميع محافظات الجمهورية، مما سينعكس بالايجاب علي هذه المحافظات سواء في توفير فرص العمل أو توجه الاستثمارات المحافظات سواء المحلية أو الأجنبية.

يذكر أن مشروع المنطقة اللوجستية في الغربية، من أهم وأكبر المشاريع الاستثمارية في الوجه البحري بتكلفة 6 مليارات جنيه، يضم منطقتين الأولى غذائية والثانية لتخزين الأدوية، ويقع على مساحة 83 فدانا، ويخدم سكان محافظات الوجه البحري، بما يعادل 42 مليون نسمة، ويوفر 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. 
وأشار السمدوني، إلي أن سوق نصف الجملة الذى تم وضع حجر أساسه مؤخرا تحت إشراف وزارة التموين والتجارة الداخلية تعد أول سوق نموذجي بمنطقة الدلتا وتأتي ضمن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتوسع في أسواق جملة وأسواق نصف جملة بمختلف المحافظات، حيث أنه سبق وتم إعداد خطة إستراتيجية بشأن تنمية التجارة الداخلية على مستوى الجمهورية، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس بتطوير منظومة التجارة الداخلية وتم عرضها على الرئيس، وأنه جارٍ حاليا تنفيذ العديد من هذه المشروعات التجارية على أرض الواقع بالمحافظات المختلفة. 

ويشار إلي أن المنطقة اللوجستية التجارية بطنطا تعد أول وأكبر منطقة تجارية ولوجستية على مستوى محافظات مصر وتم إنشاؤها ضمن خطة الدولة لإنشاء مثل هذه المناطق بجميع محافظات الجمهورية على مساحة حوالى 87 فدانا باستثمارات تتعدى 6 مليارات جنيه، وتتوسط المنطقة التجارية عشرة محافظات بوسط الدلتا وتخدم ما يقرب من 42 مليون نسمة توفر أكثر من 50000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تضم المنطقة اللوجستية/ التجارية بطنطا معارض تجارية وأسواق مفتوحة وأسواق جملة ومنطقة لبيع وصيانة السيارات والمعدات والآلات المتنوعة ومكاتب إدارية مزودة بجميع مستلزمات الإدارة الحديثة تساهم فى تواجد الشركات العالمية بمحافظات الدلتا، مما يساهم فى توفير فرص عمل للشباب الذين يتم تأهيلهم تحت إدارة كوادر لديها خبرات عديدة ومراكز تدريب بالتعاون مع أكبر المراكز بالشرق الأوسط مراكز طبية يتواجد بها جميع التخصصات الطبية التي لم تكن متوفرة بمحافظات الدلتا.
كما تتضمن المنطقة اللوجستية التجارية بطنطا قاعات مؤتمرات تساهم فى إقامة الفعاليات الكبرى بمحافظة الغربية والمحافظات المجاورة وتضم أكبر نادى رياضى اجتماعى بالمنطقة يسهم فى استيعاب الشباب وتواصل الأجيال والمحافظة على الأجيال الناشئة وفندق على مستوى مرتفع يسهم فى استضافة الشخصيات المرموقة، بالإضافة إلى معسكرات الشباب وأهالي الدلتا وخدمات حكومية محطة خدمة وتموين سيارات، كما تم تزويد المنطقة التجارية اللوجيستية بمرافق مستقلة من كهرباء ومياه وصرف صحى وغاز طبيعى وشبكة اتصالات وشبكة انترنت حديثه من خلال أجهزة الدولة المختلفة.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع