لدينا مخاطر ولاكن

كتب / العقيد كمال العزب .
لدينا مخاطر جمة أزمة اقتصادية طاحنة وهذا لانناجذء لا يتجذء من هذا العالم باطماعة وصراعات واوبئتة. فكرونا وحرب اوكرانيا وروسيا وأزمة اليمن وسوريا والعراق ولبنان وفلسطين وإيران وليبيا وتايوان. التي سحقت 
الكثير من الإنجازات التي تمت والتي لولا تلك الإنجازات لكنا في خبر كان ويجب 
ان نعلم جميعا أننا مستهدفين ومحاطون بالاطماع من كل ناحية وايضا الخطر الجديد بعد اتخاذنا قرار بحرية وبحثنا عن مصلحتنا الوطنية في الصراع الصيني الروسي الأمريكي ومواقفهم من سد الخراب الاثيوبي ونظرا لقوتنا واهميتنا وفاعليتنا علي كافة المستويات وارتباط مصالح العالم بمصالحنا ومقدراتنا غاز 
وخلافة اصبحنا داخل هذا الصراع بشكل طبيعي ونتيجة لذلك يحاول البعض العبث بنا وبامننا واستقرارنا وتعظيم الأزمة الاقتصادية والضغط علينا بكافة 
الاشكال ويوهمون البعض ويصنعون راي عام غير حقيقي اننا علي شفا الانهيار باستخدام بعض الخونة والجهلاء وبعض البسطاء محدودي الفكر والدخل الذين طالتهم بعنف الأزمة الاقتصادية لذالك
وجب على المسؤولين كافة مراعاة اثار تلك الأزمة الاقتصادية علي البسطاء من هذا الوطن من ارتفاع أسعار وبطالة. وكذالك التعامل في كافة مناحي الحياة حياة أزمة وسلوك أزمة واقتصاد أزمة وإدارة أزمة وتعليم أزمة وسياسة أزمة وإنفاق أزمة وخصوصا الحكومة واهمهم أعلام ازمة . واستنفار الروح الوطنية وتجهيز المواطنين كافة توعية وتثقيف ومعاملة وإعلام ليكون سلوك الجميع 
سلوك أزمة. واستدعاء خلق القراءن في كافة المعاملات. وتنفيذ كافة القوانين والتشريعات بدقة متناهية لكي لايسقط حلقات كثيرة من الحلقات الاقتصادية واهمها الآن حلقة إيصالات الأمانة وتنفيذ أحكام لكافة القضايا وايضا إدارة كل المؤسسات إدارة اقتصادية واجتماعية
لمراعاة محدودي الدخل وصغار الموظفين والمزارعين والعمال لتوفير بعرقهم وعملهم أبواب رزق سريعة ونظراً
لأهمية الاعلام والمساجد فالان عظيم جدا دورهم في توعية المواطنين بأهمية الترشيد في الإنفاق والاستهلاك والتعاون ومساعدة المحتاجين والفقراء حتي نتجاوز تلك الأزمة. والتعامل مع الزيادة السكانية بأنها موارد بشريه هامة بتأهليها وتصديرها للخارج وحسن تسويق المنتج التعليمي وجعل التعليم الجانب الاستثماري منة هام وعظيم ومراجعة اسلوب التعامل مع الشق الاستثماري منة وجذب الطلبة الأجانب للدراسة في مصر مساواة التنسيق في مصر بكل الجامعات المعتمدة في مصر والا يعد ذالك إهدار للمال العام ومقدرات هذا الوطن والهام والمهم المواطن وو طنيتة وانتماءة ووعية وفاعليتة في التعامل بشرف وكرامة ووعي وإنسانية. مع قضايا الوطن العامة وعظمة انتماءة وتضحيتة 
بالغالي والنفيس من أجل هذا الوطن. وما أعظم مؤسسات هذا الوطن جيش وشرطة وقضاء وكوادر وطنية في كافة أجهزة الدولة ما أكثرهم سيدافعون عن هذا الوطن ومقدراتة بالروح والدم.   
 والان وليس غدا التركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة كثيفة العمالة وسريعة العائد والتعليم وتسويق منتجة في كل الأسواق العالمية وكذا مراجعة أساليب منح الصدقات والذكاة للفقراء من كافة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية ولجان الذكاة لتكون بخلق وظائف بانشاء بنك الفقراء للقرض الحسن لصناعة فرص عمل لنستطيع تجاوز تلك المرحلة الشديدة الصعوبة.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع