خلف شاشات الهاتفمن سلسلة نساء بلامأوظي/صبرين محمد الحاوي


خلف شاشات
            الهاتف
من سلسلة نساء بلامأوي
بقلم/صبرين محمد الحاوي/مصر
عزيزي القارئ اهلا ومرحبا من جديد وعودة اخري نتحدث فيها عن الزواج الالكتروني والحب خلف شاشات الهاتف فهذا الامر شائع جدا عبر التواصل فيحن نعلم بان بعض الشباب يتحدث عن فتاة جميلة قد راي لها بعض الصور بحساب فيس بوك حيث انه قد تعرف عليها من خلال بعض منشوراتها بالمواقع الالكتروني ثم كان يكتب لها بعض التعليقات وحيث كان يناقشها بتعليق اسفل المنشور ليطرح لها بعض اراءه حيث قد طلب منها ان يحدثها علي الخاص وتم ذالك بطلب صداقة وكان يعاملها باحترام وهي كذلك تبادله نفس الاحترام والتقدير فحيث راي بعض صورها بحسابها فساله هل انت متزوجة فاجبته بلا لماذاتسأل فقال لها لاشئ وحين يتحدث معها يشعر بالسعادة تملئ قلبه فقال لها هل تقبلي الزواج بي قالت لا فانت لك عالمك الذي تحيا به وانا ايضا لي عالمي وعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها فقال لها هل صورتك التي بالحساب قالت لا فقال لها اريد صورتك قالت لن يري احد صورتي بالتواصل هذ تمنعه العادات والتقاليد لدي عائلتي فقال لها انا احبك قالت كيف تحب وهما وسربا قال لها لقد احببت روحا متكاملة الجمال فقالت له انا ليس جميله فان رايتني ستفر هاربا فقال لها لن يحدث ذالك اريد العنوان كي احدث اهلك فاعطت له العنوان واستقل القطار ثم ذهب الي قريتها وحين وصل الي هناك وجد كرم الضيافة وكل شئ جميل فقال له بعض رجال العائله هل رأيت ابنتنا قال لا لكنني اتيت لسمعتكم الطيبة فقالو عاداتنا من ياتي غريبا ان رأي العروس لايجوز ان يتركها فارحل من ماتيت فقال اريد ان اراها قالو له ستتزوجها مهما كان الامر فقال نعم فاتو بالمأذون الشرعي كي يعقد القران فقال الشاب واوراق الصحة فقالو له لقد ارسلنا من يعد اوراق الصحة ثم اتي اليهم موظف من المستشفي واخذ دم من  اصبع الشاب  للتحليل ثم أتي بدفتر قد وقع عليه الشاب ثم بعض قليل من الوقت كان كل شئ علي مايرام ثم قالو له هل انت علي يقين بانك ستتزوج الان قال نعم واريد ان اري العروس فقالو له كل شئ تم لاعداد عقد القران ستري العروس الان ثم اتو بالعروس فحين رأها سقط علي الارض مستلقيا
وحين استيقظ من غفوته لقد وجد المأذون علي يمينه واهل العروس علي يساره يضربون طلقات ناريه في الهواء احتفالا بالعرس وقد وقع علي وثيقة الزواج وقائمة العفش وايصال امانه بمائتين الف جنية سوف يدفعها عند الطلاق وبعد ذالك طلب منهم ان يذهب كي يحضر افراد عائلته فقالو له لاداعي ستاخذ زوجتك معك واعدو العروس بملابس العرس فحين اتو بالعريس وقالو له اليوم هو زفافك فحين رأي العروس وهم بمفردهم داخل الغرفة قال لها من انت قالت له انا من تلاعبت بمشاعري وجعلتني احبك وفي بداية الامر حين قلت لك انا ليس بجميلة فقلت لي انا احبك واحب روحك وحاولت كثير المرات ابعادك لكن غرورك جعلك تأتي من بعيد كي تري من لم يراها احد فنحن الان هنا فلن تجد من يخلصك اويجعلك تفر من قدرك فقد اصبحت قدرك فانا لن افعل لك شئ لكن احد رجال العائلة بالخارج من هنا لن يدعك تفر من قدرك عزيزي القارئ
فقد اصبحت زوجته الشرعية بعد الزفاف وظل عشرة ايام بمنزل اهل العروس وحين طلب من اهل العروس الذهاب الي منزله ومنزل عائلته ويريد السفر اعدو له اشياء العروس ثم اخذها معه واستقلو القطار
وحين قد وصل الي اهله فقال لهم هذه زوجتي التي سافرت من اجلها فهي قدري فلا تتعجبون فمهما يفعل الانسان منا لن يفر من قدره
عزيزي القارئ فقد اصبحت الفتاة زوجته واصبح له هو الزوج والسكن والمأوي
من سلسلة نساء بلا مأوي
 بقلم/ صبرين محمد الحاوي/مصر


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع