قصة مثل شعبي..تقرير اميرة محمد.



قصة مثل شعبي
تقرير //اميرة محمد
يضرب الناس المثل في العديد من المواقف، فهي أقوال مأخوذة من التراث وبعضها له حكايا وقصص عجبية، ومن أبرز الأمثال التي يستخدمها العرب في مختلف الدول «كما تدين تدان»، ونستعرض أصل الحكاية خلال التقرير التالي.

أصل مثل كما تدين تدان

تعود الحكاية لرجل من قديم الزمان، وفي أول أيام زواجه اجتمع حول الطعام بجانبه أمه وزوجته، فقدم الطعام والإهتمام لزوجته لكونها هي عروس في أول يومها وقدم لأمه شيء بسيط من الطعام وبلا اهتمام، لاحظت الزوجة وكانت حكيمة ، فقالت له طلقني الآن، توسل إليها ان تتراجع عن قرارها وقال لها ماسبب طلبك للطلاق، فقالت له:« إن العرق دساس ولا أريد انجب منك ولد وأُهان منه كهذه الإهانة».

قصة المثل الشعبي
قصة مثل شعبيقصة مثل شعبي
تطلقت الزوجة ورزقها الله زوجًا بارًا بأمه ومرت السنين وأنجبت أولاد، وفي يوم من الأيام كانت في رحلة على ناقة عليها هودج برفقة أبنائها، وفي الطريق شاهدت قافلة تمشي ويتبعها رجل كبير في السن حافي القدمين خلف القافلة يمشي لا أحد يعتني به .

فقالت لأولادها ائتوني بهذا الرجل فإذا هو زوجها السابق قالت له عرفتني؟! قال لا قالت انا زوجتك السابقة الم أقل لك العرق دساس وكما تدين تدان، انظر إلى أولادي كم هم بارين ويعتنون بي وانظر الى حالك، أين أولادك لأنك أهنت أمك كان هذا جزائك، وأمرت أولادها الاعتناء به.


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع