قلق في بريطانيا حول تطورات الحالة الصحية للملكة إليزابيث .


كتبت /داليا فوزى .

أعلن قصر باكينجهام، اليوم الخميس، أن أطباء الملكة إليزابيث الثانية “قلقون” بشأن صحتها وأوصوا بأن “تبقى تحت المراقبة الطبية”.

وتعاني الملكة البالغة 96 عاما مند أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي من مشكلات صحية سببت لها صعوبة في المشي والوقوف.

وأضاف القصر في بيان إن الملكة ”مرتاحة” وأنها لا تزال في قلعة بالمورال في اسكتلندا، حيث أمضت الصيف.

يأتي هذا الإعلان يوم الخميس بعد يوم من إلغاء الملكة اجتماعًا لمجلس الملكة الخاص بها وطلب منها الراحة.

وأعربت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس عن قلقها  البالغ إزاء ما يتردد عن صحة الملكة إليزابيث.

كما توجه الأميران تشارلز ووليام إلى مقر ملكة بريطانيا في قصر بالمورال لمتابعة تطورات حالتها الصحية.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع