المدافع تدوي بعد إعلان تشارلز ملكًا على عرش بريطانيا ..

كتبت/ داليا فوزى ..


أطلقت المدفعية البريطانية، اليوم السبت، عدة طلقات إيذانا باعتلاء الملك تشارلز الثالث عرش بريطانيا.

ودوت تحيات المدافع في هايد بارك وبرج لندن والمواقع العسكرية في جميع أنحاء المملكة المتحدة مع صدور الإعلان.
أصبح تشارلز ملكًا تلقائيًا عندما توفيت والدته، الملكة إليزابيث الثانية، يوم الخميس، لكن مراسم ارتقاء العرش هي خطوة دستورية وشرفية أساسية في تقديم الملك الجديد إلى البلاد.

وانطلق بعد ذلك موكب الملك تشارلز الثالث بعد مغادرة قصر سانت جيمس في لندن.

وسيُتلى بيان التنصيب علنا في العواصم الأخرى بالمملكة المتحدة – إدنبرة في اسكتلندا، وبلفاست في أيرلندا الشمالية، وكارديف في ويلز – وفي مواقع أخرى أيضا.
وانهالت التعازي لوفاة إليزابيث، أطول ملوك بريطانيا بقاء على العرش من الداخل وحول العالم. وتم استخدام معالم تاريخية لتكريم مسيرتها مع إضاءة مبان في أوروبا وأمريكا وأفريقيا بألوان العلم البريطاني الأحمر والأبيض والأزرق.

وفي بريطانيا، بدأ الناس في التجمع خارج القصور الملكية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، مع تدفق الآلاف على قصر باكنجهام لتقديم الاحترام للملكة وخليفتها تشارلز – الذي تم تنصيبه رسميا في قصر سانت جيمس القريب.

من جانبه قال ملك بريطانيا تشارلز الثالث، إنه يدرك جيدا الإرث العظيم الذي خلفته الملكة الراحلة إليزابيث الثانية، مشيرا إلى عزمه تحمل المسؤوليات الثقيلة، في احترام تام للحكومة الدستورية.


وقال، خلال مراسم تنصيبه ملكا لبريطانيا: “والدتي قدمت مثالا عن حب طويل الأمد وتضحيات كبيرة وإرثها سيبقى خالدا”.
وأضاف، في كلمة ألقاها أمام أبرز الشخصيات السياسية والمجتمعية والدينية في البلاد: “الملكة إليزابيث قدمت نموذجا لا مثيل له في الحكم، والعالم أجمع تعاطف مع الخسارة التي عانينا منها كلنا”.

ومن المتوقع أن يصل زعماء من جميع أنحاء العالم إلى لندن لحضور الجنازة، بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي أعلن أمس الجمعة عزمه حضور الجنازة.

وسيتم تتويج تشارلز كملك في موعد لاحق لم يتضح بعد. وكانت هناك فجوة زمنية بلغت 16 شهرا بين تنصيب إليزابيث في عام 1952 وتتويجها في عام 1953.






أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع