التفكير وصناعة الصندوق ..

كتب /  العقيد كمال العزب ..
ممكن التفكير داخل الصندوق وحول الصندوق وخارج الصندوق وتلك التجارب في التفكير ثبت عدم ملائمتها وفاعليتها. لأن
الصندوق مستورد وغير مطابق للمواصفات وغير ملائم للظروف البيئية والمقاسات غير مطابقة ومن يستخدمة في التفكير يستخدمة 
بطريقة الموظفين.لذا
وجب صناعة صندوق للتفكير مطابق للمواصفات القياسية خاصتنا وعقيدتنا ومقوماتنا وطبيعة الطقس ونوعية المستخدم
وحجم الحلم والامل والطموح ومعدلاتهم داخل
هذا الوطن.  وكذا تأهيل المستخدم علي الاستخدام ووضع خطط لتصدير هذا الصندوق
للخارج للاستفادة منة كقوة ناعمة وعملة صعبة
وكذالك لفرض القرار والايدولوجية وتكوين
تجمعات صندوقية تابعة لنا مكونة من صناديق
صغيرة كجذء من الخطة الاستراتيجية الوطنية
للصندوق وصناعتة. وذالك
لصناعة حلم وامل وطموح ومستقبل مشرق
قادر على صناعة المجد والتاريخ داخل إطار قرائني وتعاليم ربانية تغلفها الإنسانية والخير
للجميع بحالة من الحب والعطاء للانسانية جمعاء بلاء إقصاء والا تصنيف.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع