قلب أنثيمن سلسلة نساء بلا مأوىبقلم/ صبرين محمد الحاوي/مصر


قلب أنثي
من سلسلة نساء بلا مأوى
بقلم/ صبرين محمد الحاوي/مصر

عزيزي القارئ 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا ومرحبا من جديد وعودة اخري نتحدث فيها عن مشاعر المرأة حين تعلم بان زوجها يتزوج للمرة الثانيه بأمرأة 
اخري حيث تشعر الزوجة الأولي بانهامهمشة وليس لها مسكن في قلب زوجها وتظل ام للابناء ففط وهنا عزيزي القارئ
ساروى لكم ماحدث في قصةاليوم هي بان هناك أمراة
كانت تحيا حياة سعيدة وكريمة هي وزوجها واطفالها ولكن دون سابق انظار وفي غفوة من الزمن
 علمت بأن زوجها سيتزوج عليها امرأة اخري
ويعد منزلا جديد فاخر للزوجة الثانية فقد لقد صدمت وشعرت الزوجة الأولي وكأن خنجرا مسموم قد غرس بنصف قلبها
فسألت زوجها هل حقا ستتزوج فقال لها نعم فهذه زيجة لي فيها مصلحة كبير فهي ابنة مديري بالعمل وبعد أن اتزوج ابنته سيدعمني لذلك اتيت لها بالمنزل الفاخر كي يكون عش الزوجية لي ولها
هنا عزيزي القارئ
قالت له الزوجة الأولي وانا قال انتي ستظلي بمنزلك بمملكتك مع ابنائك فقالت
بعد اليوم لن يظل المنزل مملكتي
بل هو سجن مع ابنائي ام انه قد اصبح مثل مأوي الارامل الواتي بلا ازواج لم يسكنه سوي الحزن والدموع انا احبك وأغار عليك
وحين تزوجتك قلت لي انتي ملك لي وانا ملك لك
فالان اصبحت الزوجة التي تمتلك ولن تملك فانت الان ستصبح ملك لزوجتك الثانية الجميلة التي ستكون تحت قد ميها في جميع الأحوال اولا لجمالها وصغر عمرها وثانيا لإرضاء والدها مديرك
ففي جميع الأحوال ليس لي مكان في حياتك لأنك بعد هذا الزواج لن يتبقي منك شئ لي حتي ان تسولتك منها فهنا قال الزوج وهو غاضب ماذا تريدي
قالت الزوجة الطلاق فقال لها لماذا قالت الافضل لنا الانفصال قال الزوج لن اعطيك ابنائي قالت هم لك
فقد اذداة المشاجرات بينهم حتي تم الطلاق
وتزوج الزوج بإمرأة اخري
وقد ارسل ابنائة الي والدتهم الزوجة الأولي التي صارة
طليقته عزيزي القارئ
ثم علم بعد خمسة أشهر أن طليقته ستترك ابنائها وتتزوج برجل قد توفيت زوجته ولم يكن لديه اطفال
ثم ذهب اليها وقال لها كيف تتزوجين قالت له مثلما تزوجت انت فهذا حقي قال لها ولماذا طلبتي مني الطلاق
عزيزي القارئ
قالت له طليقته لانني اريد زوج كامل ليس نصف اوربع زوج 
فهنا عزيزي القارئ
قد تزوجت طليقته بالرجل الأرمل وعاشت معه الحياة الكريمة واعطاها الحب والاحترام والتقدير والحياة الكريمة التي تتمناها
فإما طليقها حين طلب من زوجته الثانية ابنة المدير أن تجعل أبنائه يقيمان معهم بمنزل الزوجية فرفضت الزوجة الثانية وقالت له ارسلهم الي والدتهم او جدتهم ام والدتهم  فتشاجر مع زوجته الثانية وطلبت الطلاق حين قال لها سيظلون معنا لان جدتهم امرأة عجوز فلن تقدر علي رعايتهم فابنائي يحتاجون لرعاية ورقابة في التربية كي لا يضلون الطريق 
فهنا عزيزي القارئ احتار الزوج بين أبنائه وزوجته فاختار أن يظل مع أبنائه وطلق الزوجة الثانية
وظل مع أبنائه كي يرعاهم رعاية كامله
فقال ياليتني ماكنت طلقت زوجتي الأولي فزواجي من الزوجة الثانية كان سبب غضب زوجتي وخسارتي لها وخراب بيتي وجعل ابنائي
يتعرضون لفقدان الحياة  الكريمة والمأوي فالمأوي هنا
الدفء الأسري والاستقرار

من سلسلة نساء بلا مأوى
بقلم/صبرين محمد الحاوي/مصر
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع