إيران تعلن اعتقال 25 شخصاً خلال احتجاجات على نقص المياه .

كتبت / داليا فوزى..
أعلنت إيران الخميس اعتقال 25 شخصاً خلال الاحتجاجات التي جرت الشهر الماضي على النقص الحاد في المياه وعدم استجابة المسؤولين في إحدى المحافظات الغربية، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونقلت وكالة “ايسنا” عن محافظ همدان قوله “خلال ثلاثة تجمّعات غير قانونية جرت في مدينة همدان، تمّ اعتقال 25 شخصاً”.

ونزل مئات الإيرانيين إلى الشوارع في محافظة همدان في أواخر آب/أغسطس للاحتجاج على شحّ مياه الشرب، كما اشتكوا من عجز المسؤولين عن حل المشكلة.

وعانت أجزاء من همدان انقطاع المياه لثمانية أيام، الأمر الذي أدى إلى احتجاجات مطالبة باستقالة المحافظ و”المسؤولين غير الكفؤين”، حسبما أفادت صحيفة “همشهري” يومها.

كذلك، أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (ارنا) بأن المتظاهرين ردّدوا “هتافات ضدّ المسؤولين” و”طالبوا بالتحرّك العاجل لتوفير مياه الشرب للمدينة”.

وتواجه إيران مستويات متزايدة من الجفاف تسبّبت في نقص المياه وأثارت مخاوف من أزمات بيئية أسوأ.

كذلك، تواجه بحيرة اورميا، الأكبر في الشرق الأوسط والواقعة في شمال غرب إيران، خطر الجفاف التام إذا لم يتم إعطاء الأولوية لجهود تلبية حاجات المزارعين، حسبما قال مسؤول بيئي إيراني الثلاثاء.

وفي منتصف تموز/يوليو، أوقفت الشرطة عدداً من الأشخاص بسبب “تدمير الأملاك العامة وزعزعة أمن السكان” بعدما تظاهروا بسبب جفاف البحيرة.
وكانت هذه واحدة من سلسلة تظاهرات شهدتها إيران هذا العام احتجاجا على جفاف الأنهر والبحيرات في المناطق المتضرّرة في الوسط والغرب.


أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع