نقطه من اول السطر اعرف بلدكبقلم د /حماد مسلمفي الحقيقة مبادرة اعرف بلدك تحتاج الي الكثير حتي يتم تفعيلها بالصورة التي تتناسب مع تنشيط السياحة الداخلية دون المزايده او استغلال المبادره لتكون بمثابة افتح الدرج وخد اللي فيه النصيب مثل مايحدث في الاحياء من تخليص رخص مفيش مانع بعد ما تفتح مخك انشاء كشك.يبقي جميل ولا تأخذلك نمره في سويقه اجمل واجمل ولا تفتحلك ساحة لجراج السيارات يبقي اجمل واجمل ياساده تنشيط السياحة الداخلية هتعوضك كثيرا عن السياحة الاجنبية شبه المتوقفه خلق فرص عمل لأولاد البلد يعني تقدر تقول كده العجلة هتمشي والسوق يشتغل وقيمة الجنية تزداد ولكن عدم تفعيل مبادرة اعرف بلدك وتقتصر علي الشباب والرياضة والاحزاب للاسف الشديد جهد علي الفاضي وضحك علي الدقون قول كده زي الاكازيون الصيفي او الشتوي مجرد مسمي لعرض المنتجات المحروقة ياساده نحن في اشد الحاجه فعلا لمعرفة بلدنا ...بلدنا جميلة فعلا جميله بلدنا تمتلك كل مقومات السياحة ان كانت اجنبية او سياحة داخلية تمتلك والسؤال هل فعلا نمتلك المقومات نمتلك الكوادر ونمتلك الطاقات وخاصة الطاقات البشرية ياساده شبابنا لدية طموح وايضا منشاءات بالمليارات معطله ان كانت فنادق او منتجعات او قري سياحية تعالي بقي للكارثه هناك بيوت بالفعل خسرت كتير وفقد عوائلها عملهم واصبحوا في صفوف العاطلين يعني اللي كان محوشله قرشين الحمد لله القرشين قربوا يخلصوا وفيه اللي خلصوا منه يعني تقدر تقول كده بيوت خربت وشباب نهاره وليله مقضيها علي القهوة خلينا مودرن مقضيها علي الكافيه ....عزيزي القارئ مسئول السياحة في مصر عليه دور في تفعيل المبادرة بجانب رجال الاعمال واصحاب الفنادق والقري السياحية والمنتجعات هناك شواطئ رسم الدخول مائة جنيه هناك اماكن رسم الدخول يفوق بكثير عن طاقات المصرين وكإننا بنقولهم بلدكم مش عايزه تعارف من حد بالذمة ده كلاموحتي بلدنا مستخسرين فينا نعرفها طب ازاي اشكر بلدي وامدحها واغني ليها واقول مصر جميله خليك فاكر مصر جميله... عيب قوي لما تكون بلد فيها ثلثي اثار العالم تمتلك من نواصي البحار وشواطئ جميله ونكون صفر سياحة اذا انتعشت السياحة الداخلية سوف تنتعش السياحة الخارجية وقتها سيكون اقتصاد بلدنا من الاقتصاديات القوية من العيب ان تسأل شاب عن عاصمة مصر ميعرفش اهم المواني ميعرفش علي اي حال مبادرة اعرف بلدك مبادره تحتاج لمصريين تحب بلدها بجد مش مبادره حبر علي ورق ومبادرة تفصيل زي قوانين كتير تم تفصيلها الناس معينه والقوانين كتير ....الخلاصةالسياحة الداخلية حان دو ر تفعيلها....فيتووو. ملعون من يتاجر بوطنيتهpoint of the first lineknow your countryWritten by Dr. ‏Hammad MuslimIn fact, ‏the ‎“Know Your Country” ‏initiative needs a lot to be activated in a way that is compatible with the revitalization of domestic tourism without bidding or exploiting the initiative to open the stairs and take what is in it, ‏as is what happens in neighborhoods to get rid of licenses, ‏there is no objection after you open your brain to set up a booth. ‏A tiger takes you in a more beautiful and beautiful market, ‏and does not open a parking lot for you, ‏it remains more beautiful and beautiful, ‏gentlemen. ‏Activating domestic tourism will compensate you a lot for the almost halted foreign tourism. ‏Create job opportunities for the children of the country. ‏I mean, ‏you can say that the wheel will walk and the market will work and the value of the pound increases, ‏but not activating the ‎“Know Your Country” ‏initiative is limited to young people Sports and parties, ‏unfortunately, ‏worked hard on Al-Fadi and laughed at the dunks. ‏Say this, ‏like summer or winter casinos, ‏just a name for displaying the burned products. ‏Sir, ‏we really need to know our country... ‏Our country is really beautiful. ‏Our country possesses all the elements of tourism, ‏whether it is foreign or domestic tourism. ‏The question is Do we really have the ingredients, ‏we own the cadres and we have the energies, ‏especially the human energies, ‏gentlemen. ‏Our youth have ambitions, ‏and also facilities with billions are idle, ‏whether they are hotels, ‏resorts or villages Tourists, ‏come to the disaster, ‏there are houses that have already lost a lot and their families lost their jobs and became among the ranks of the unemployed. ‏I mean, ‏the one who was deprived of two piasters, ‏thank God, ‏the two sharks are close to getting rid of, ‏and there are those who got rid of it. .Dear reader, ‏the official in charge of tourism in Egypt has a role in activating the initiative alongside businessmen and owners of hotels, ‏tourist villages and resorts. ‏There are beaches. ‏The entrance fee is one hundred pounds. ‏There are places. ‏The entry fee is much higher than the energies of the Egyptians. ‏How do I thank my country and praise it and sing to it and say Egypt is beautiful, ‏so be reminded that Egypt is beautiful...a strong fault when a country with two-thirds of the world's antiquities possesses corners of the seas and beautiful beaches, ‏and we will be zero tourism. ‏If domestic tourism flourishes, ‏foreign tourism will flourish at that time. ‏The fault is to ask a young man about the capital of Egypt. ‏He does not know the most important ports. ‏He does not know, ‏in any case. ‏An initiative to know your country is an initiative that needs Egyptians you love.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع