الحياة الدنيا والدار الاخره واكبر فتنه فى التاريخكتبت / ايمان عتاب نبدأ قصتنا من الاخر هل أنت مستعد ليوم القيامه ؟الإجابة احنا فين ويوم القيامه فين . اقول لك من مات فقد قامت قيامته. بمعنى سحبت منه ورقة الإجابة ولا ملاحق والا دور تانى ... هتقولى انا لسه صغير والعمر امامى اقول الأعمار ليست بالسن حياتك فى الدنيا إلى أن من يوم ولادتك إلى أن يتوفاك الله ،( على خير بإذنه وفضله )ما الحياة الا لحظات للاختبار نعم هى لحظات فقط فى عمرك الحقيقى .جاؤ بك الله فى هذه الحياة الدنيا ليختبرك من أجل أن تعيش حياتك الحقيقة فى الدار الاخرهقال تعالى،:(أن الدار الاخره لها الحيوان لو كانوا يعلمون )معنى الحيوان فى الايه هى الحياة الحقيقية )على قدر درجتك فى الحياة آلدنيآ يكون مستوى اقامتك فى الدار الاخره. سؤال . تحب تكون فى اى مكان الجنه ام النار والجنه درجات وللنار درجات .اختار سريعا لا يوجد وقت فنحن فى اخر الزمان ، والزمن متسارع بشدة والموت يأتى فجأه .ولاخر الزمان علامات واشارات وفيه أكبر فتنه فى التاريخ الانسانى والفتنه هى ( الاختبار)الا وهى فتنه المسيح الدجال ، ولم يبعث نبى من الأنبياء الا وحذر قومه منه، وبالتاكيد حذرنا منه نبينا الكريم عليه افضل الصلاة والسلام .سؤال . وهل لنا أن نكون فى انتظار أن يخرج علينا رجل له عين ممسوحة مثل عنبة طافيه ؟ الإجابة لا ، ليس الأمر كذلك ، فإن هذا المسيح موجود بالفعل ويحكم العالم فى الخفاء والاشارات والعلاقات جميعها موجوده ولكن لايخرج للعالم الا اذا امتلأت الأرض بالطاقات السلبيه وزادوا الاشرار وقل الاخيار .والأرض فى طريقها لهذا. سؤال . اذا كيف ننجوا من فتنه هذا الدجال ؟الإجابة. كما أخبرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .* بحفظ عشر آيات من اول أو أواخر سورة الكهف ( ومن السنه قرائتها كل يوم جمعة )* ثانيا والأهم سيكون معه جنة ونار وقد أخبرنا أيضا رسولنا الكريم ان النار ونبعد عن جنتهم .سؤال . اذا ما هى جنة المسيح الدجال للابتعاد عنها ؟الإجابة. هى بهرج الحياة وزخرفها المبالغ فيه ، وقد نرى الناس فى هذا الزمان يبيعون دينهم فى سبيل هذا البهرج وهذه الرفاهيه الطاغيه .وكما قال نبينا الكريم (ص) : ( يصبح المرء مؤمنا ويمسى كافرا يبيع دينه لعرض من الدنيا ) ومن يفعل ذلك فقد وقع فى فتنه المسيح الدجال. خلاصة القول ، لا اقول لك اترك الحياة ولكن لاتبيع دينك ابتغاء دنيتك وقد قال الله تعالى: ( وابتغ فيما أتاك الله الدار الاخره ولا تنسى نصيبك من الدنيا .احرص على دنياك لأنها مزرعة الاخره ولكن عند التعارض بين الحياة الدنيا والآخرة ابتغى الدار الآخره لأنها هى حياتك الأبديه .

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع