البرلمان العربى يرفض حملة التحريض ضد الرئيس الفلسطيني للنيل من عدالة قضية بلاده..

 

كتب - علاء حمدي 

استنكر البرلمان العربى، وبشدة حملة التحريض الممنهجة التى يتعرض لها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على ما جاء به في مؤتمره الصحفي مع المستشار الألماني بخصوص المجازر التى ارتكبتها القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) بحق الشعب الفلسطيني منذ النكبة وما تزال حتى يومنا هذا.

وأكد البرلمان العربي أن هذه الحملة المستمرة على الرئيس أبو مازن، هدفها النيل من عدالة القضية الفلسطينية، والحق الفلسطينى المشروع في الحرية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس .

وطالب البرلمان العربى، بوضع حد سريع للتراشق الإعلامى حول هذا التحريض الذى يسهم في زيادة المعاناة على الشعب الفلسطيني، الذى يتعرض بشكل يومى للتصعيد من قبل القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل).
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع