«الصدر» وضع الإطار التنسيقي في «موقف محرج»كتبت / داليا فوزى..

أكد الباحث السياسي، نبيل العزاوي، أن الإطار التنسيقي أصبح في غاية الإحراج بانسحاب رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر.
وأضاف العزاوي، أن رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر أرسل رسائل عدة أبرزها أنه لا يكترث بالسلطة التي يتمسك بها الآخرون.
وشدد على أن هناك نوع من التهدئة بعد أحداث العنف التي شهدها العراق أمس ومخاوف الشارع من اندلاع صراع طويل.
وأشار العزاوي إلى أن الأزمة السياسية زادت حدتها بسبب عدم قراءة الإطار التنسيقي للوضع بشكل صحيح والرهان على انسحاب الصدر.
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق رفع حظر التجول في كل أنحاء العراق، وذلك بعد طلب مقتدى الصدر من أنصاره الانسحاب من الشوارع.
وانسحب أنصار التيار الصدري من محيط المنطقة الخضراء التي شهدت اشتباكات دامية أسفرت عن مقتل 30 شخصا وإصابة العشرات.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع