الموت حق----------------كتاب محمد شومان الموت حقيقة كونية وحق على الجميع.... دون استثناء أو واسطةلا يفرّق بين غني وفقير... غبي أو ذكي... أبيض أو أسودضعيف أو قوي.... زاني أو تقي... ملحد أو نبيالموت يوحّد ويجمع الجميع...انظر إلى حقيقة الموت.... وسترى أن الوجود بأكمله يموتوهذا سيعطيك رؤية عميقة ليس للموت فحسب بل للحياة أيضاًلأن الحياة هي التي تجلب معها الموت...الموت مندمج في الحياة في عمق بنيتها... ويتجلى من خلالهاعندما يولد الطفل، يبدأ بالموت منذ أول نفس يأخذهعندما يأخذ نفساً، يصير عمره نَفَسٌ واحد.... أي أن شيئاً ما قد مات وانقضى...بمجرد الولادة فقط.. يبدأ الموتو سيأخذ الأمر أربعين، خمسين... أو ربما تسعين سنة للموت كي يتجلىلكن يبدو أن الحياة نفسها تحمل معها بذرة موتهاانظر إلى هذا الموت وتأمل فيه جيداً... دون أي تدخل من العواطفواجهه... وتلك المواجهة تحديداً ستعطيك رؤيةً وفهماً عميقاً للحياة..عندها لن تبقى حياتك كما هي بعد ذلك أبداً... فما المغزى منها الآن؟؟؟كل ما كان والدك يقوم به ليس له قيمة، وأنت ستقوم بالشيء نفسه، وسيأتي الموت ليدمر كل شيء...افعل شيئاً لا يمكن حتى للموت أن يدمرهوأقول لك أن هناك شيءٌ واحدٌ فقط لا يمكن أن يفنى...وهو التأملكلما ذهبت نحو الداخل... تبتعد عن الموتوكلما ذهبت نحو الخارج... تقترب من الموتفي لب القلب لا يوجد موتوعلى السطح الخارجي لا يوجد إلا الموتانظر للخارج وسترى الموتانظر للداخل وسترى الخلود في الملكوتوذلك الخلود هو جوهر التأملفي الحالة العادية لا أحد يفكر بالموتلكن عندما يحدث شيء كالذي نراه اليوم من حولنا...نكبة، حرب، كارثة، ولا يبقى لك أب أو أم أو أخ.... أو قد يموت طفلكهذه لحظات نادرة عليك الاستفادة منها... وعدم هدرهااخرج من العواطف لأنها عقيمةاخرج من تلك الغمامة السوداء وانظر إلى الموتكلما صار الحدث المحزن أبعد، سيصبح ذكرى وستتقبله بسهولة...وعندها لن يبقى الفكر قادراً على استخدامهقد تكون حزيناً الآن لأن جرحك لا زال حديثاً لم يُشفى بعدلكن قبل أن يشفى... استخدمهومن الممكن لهذا الجرح أن يصبح إشارة وبشارةتأمله.... وكن محباً أكثر..فالحب والموت متشابهان كثيراًيجب أن تكون آخر أيام الحياة مخصصة تماماً للصلاة والتأمل واللهلذلك على المرء أن يحضر نفسه للموت....والموت أهم من الحياة، لأن الحياة شيء سطحيالموت سيأخذك لعمق صميم الوجود...سيبوح لك بالذي لا يموتهناك الكثير لتحضيره... فأكثر الناس يموتون في حالة غير واعيةيعيشون بلا وعي.. نائمون يسيرون طوال أيام حياتهمويموتون وهم غافلين... بعيدين عن الدنيا والدينفيَفوتهم كل شيء...عليك التعرف على الموت واستكشافه بمتعة وفرح كبيرلأنك لن تموت!أنت روح الحياة ذاتها التي يستحيل تدميرهاالصَّدفة التي تحيط بك فقط ستموت... الجسد فقط سيتلاشى... وليس أنتوعندما يرتمي الجسد، ستصبح أبدياً دون حدود أو نهاياتالتحضير للحياة شيء عادي... أي مدرسة أو جامعة يمكنها فعل ذلكلكن للتحضير للموت أهلاً بك في جامعتنا وجمعتنا حيث نعلّم فن الموت والنّموتموتوا قبل أن تموتوا...نتعلم معاً كيف نتحضر للموت ونقدر على الترحيب والاحتفال بهمن يستطيع أن يموت عاشقاً راقصاً وضاحكاً... فقد تجاوز الموتوهذه هي كل الغاية من الحياة.. التغلب على الموت:أن نعرف أن الموت وهمأن نختبر أن الحياة لا تبدأ ولا تنتهي أبداًوأن نصل إلى إدراك ويقين.. يلمس المرء به أبديته وخلودهعندها يقيني يقيني.....

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع