القشه اللى قسمت ظهر البعير ..

 كتبت / داليا فوزى ..
مشاكل زوجية تتحتم الاستمرار فى الزواج من أجل الأبناء . جسد مسلسل الا انا ( حكايتى مع الزمان )
الفنانه ميرڤت أمين ظهرت في دور ام وزوجة لمدة ٣٦ سنة وبعد زواج أخر بناتها طلبت الطلاق وتذكر له مواقف من ٣٠ سنة واكتر كانت كفيلة تنهي العلاقة وقتها و لا تتحمل أن تتخطاها لكن استمرت فى معاناه من أجل الأبناء خشية أن تهدم البيت وقد يتأثرون الأبناء بذلك .
في هذا المشهد قالت جملة أعتقد إنها وصف دقيق لأي شخص يستمر في شيئ رغما عنه .
 الجملة هى(اوقات الشخص قد يتأذى من أشياء يفعلها ويتركها تعيش رغم المعاناه التى يشعر بها من أجل سير الحياه كما هى لعدم تأذى كل من حوله .. لكن تسير معنا ونحن مقهورين ومتدمرين ) .
من تكوين الست عموما إنها (لا تنسى ابدا ) تدفن المواقف والمشاكل داخلها و ولكنها لا تستطيع ان تنسى خصوصا عندما لا يبدى المسيئ له بالاعتذار ولو بكلمة تطيب خاطره ، بنضحك على نفسنا وبنحاول نتناسى، بنعدى المركب تمشي و نصبر و المسيئ لنا يتمادى فى الاساءه ونقول
 ( موجة تعدي)، فَيضمن وجودك ويتمادى ، ويتمادى أكثر فأكثر إلى أن تأتى القشة التى تقسم ضهر العير اللحظة التى تطلق عليا ( اعتذر لقد نفذ رصيدك )
 تلك اللحظة رصيده عندك من الاستحمال وتقبُل الأخطاء ينفذ . ينفذ فيها حتى لو كان عمرهم ٦٠ سنة والصندوق امتلأ ثم يفتح وتفتكرله مواقف جرحتك من سنين وتشعر بنفس الشعور كأنه امبارح.. 
الجرح الذى تهتم به وتعالجة يطيب سريعا مع الوقت ويختفي أثرُه، لكن عندما تهمل وجوده من الأساس فملامسته تجعله ينزف مرة أخرى دون توقف مهما عدى الوقت . 
طيبوا الجروح أولا باول ولا تترك الزمن يطيبه لانه لايطيب ابدا .
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع