أنهت فتاة جامعية بمركز بلقاس محافظة الدقهلية، حياتها بتناول حبة سامة تستخدم في حفظ الغلال، وذلك قبل يومين من احتفالها بتخرجها، وذلك بعد مرورها بأزمة نفسية وكتابتها رسالة تطلب عدم مشاركة أسرتها في حضور جنازتها.

 

وتلقى اللواء مروان حبيب مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة بلقاس من مستشفى بلقاس المركزي بوصول فتاة تدعى "رنا . ج" 22 عاماً، مصابة بحالة إعياء شديدة نتيجة تناولها قرص كيماوي "حبة الغلة السامة".
وانتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة بلقاس وبالفحص تبين مصرع الفتاة، وذلك لمرورها بحالة نفسية سيئة وتعاني من اكتئاب بسبب معاملة أهلها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجار العرض على النيابة العامة.
وتركت الفتاة رسالة مؤثرة قبل انتحارها وكتبت على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي فيس فيس: “أنا حزينة حزينة أوي إني وصلت للمرحلة دي، وأنا بكتب الرسالة دي مش شايفة من كتر الدموع اللي بتنزل من قلبي مش عيني، أنا تعبت تعبت أوي واستحملت كتير أوي بس أنا إنسانة عندي طاقة مش قادرة أستحمل كل ده لوحدي، أنا بس كنت محتاجة حد يطبطب عليا وياخدني في حضنه أنا عمري ما حسيت بحنية أم ولا أب ولا إخوات ولا أصحاب، أنا عايشة لوحدي حرفياً رغم وجود الناس دي حوليا أنا لوحدي والوحدة وحشة أوي ومُتعبة أوي أنا اتهلكت واتأذيت واتخذلت من أقرب ناس ليا وفي الآخر يتقالي معلش، محدش يكلف نفسه يفكر فيا ولا يفكر في إحساسي، أعيش ليه، أعيش لمين، أنا في الوقت ده كنت عاوزة بس اللي يحسسني إني أستاهل أتحب وإن حد يفضل معايا عشاني عشان بيحبني”.
وأضافت في رسالتها: “أنا حاربت الناس كلها عشان أبقى كويسة وكل محاولاتي فشلت، اتاكدوا إني موصلتش لهنا بسهولة كده لا والله أنا عافرت عشان موصلش بس للأسف الحزن كان أقوى مني، أتمنى ربنا يسامحني ويحاسبني على تعبي وقلة حيلتي مش على عدم إيماني به، حاجة أخيرًا أنا كنت لوحدي ودلوقتي لوحدي فأتمنى محدش من أهلي يحضر جنازتي لإني ماشية زعلانة زعلانة منهم كلهم ومش مسامحة في حق نفسي أبداً، ادعولي بالرحمة افتكروني بالخير وأتمنى متنسيش زي ما كنت منسية وقولوا للشخص اللي ختم نهاية حياتي إنه كان أملي الوحيد وللأسف خذلني، عرفوه إني كنت بحبه عرفووه إني خلاص فارقت الدنيا دي وأنا حزينة وزعلانة على نفسي”.
واختتمت رسالتها: “هيعرف بالصدفة إني موت زيه زي ناس كتير أوي كانت فحياتي حفلة تخرجي بعد بكرة هي مش حفلة تخرجي من الكلية بس ومن الحياة كلها، ادعولي ربنا يسامحني ومحدش يقولي ماتت كفرة لإن الكُفر هو إني أفضل عايشة مأذية ومنسية ووحيدة”.
وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين؛ من خلال أكثر من جهة خط ساخن، لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية، أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي،
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع