فشل طرح أول نادي بالبورصة المصرية لهذه الأسباب..كتبت / نورينا عتاب..

فشلت شركة غزل المحلة لكرة القدم في مصر في بيع 98 مليون سهم بالشركة بقيمة 98 مليون جنيه (5.1 مليون دولار)، بعد انتهاء فترة الاكتتاب العام دون بيع سوى 17.6 مليون سهم فقط.
وينتظر خلال الأسبوع المقبل تحديد ما إذا كان المكتتبون يرغبون في البقاء كمساهمين من خلال الطرح الخاص إلى أن يتم إدراج الشركة أو استرداد أموالهم.
وفسر خبراء أسباب عدم الإقبال على الاكتتاب العام لشركة غزل المحلة، بأنه ليس هناك مصدر واضح للدخل يجذب المستثمرين، كما أن أداء أسواق المال في التوقيت الحالي ظلم الطرح.
واستهدفت شركة غزل المحلة لكرة القدم، وهي شركة حكومية تابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، جمع 135 مليون جنيه (7 ملايين دولار) من خلال بيع 67.5% من أسهمها في البورصة المصرية، وجمعت الشركة 37 مليون جنيه (1.9 مليون دولار) عبر شريحة الطرح الخاص للمؤسسات خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وطرحت أسهمًا بقيمة 98 مليون جنيه (5.1 مليون دولار) للاكتتاب العام، والذي جرى تمديده مرتين بسبب ضعف الإقبال.
وقال محمد كمال عضو مجلس إدارة شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية إن الشركة سبق لها أن أرجأت الطرح بالبورصة خلال العام الماضي لحين تحسن أداء سوق المال، قبل أن تعاود الطرح مرة ثانية خلال يونيو/ حزيران الماضي، ومددت الاكتتاب العام مرتين حتى يوم الأحد دون أن تنجح في تغطية شريحة الاكتتاب العام.
وبدأ الاكتتاب في شريحة الطرح العام لشركة غزل المحلة لكرة القدم، يوم 12 يونيو الماضي، بعد 7 شهور من اكتتاب مؤسسات مالية مصرية وخليجية وأفراد ذوي ملاءة مالية بشريحة الطرح الخاص بقيمة 37 مليون جنيه (1.9 مليون دولار).
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع