" الشباب والرياضة " تجري لقاء للمشاركون بأكاديمية شباب المتوسط مع البابا تواضروس


كتب - علاء حمدي 

نظمت وزارة الشباب والرياضة ، اليوم السبت ، زيارة الي المقر البابوي بالكنيسة الكاتدرائية في العباسية ، وذلك ضمن ختام فعاليات التدريب التحضيري إستعدادًا لإطلاق النسخة الثانية من برنامج أكاديمية شباب المتوسط ، تحت رعاية الاستاذ الدكتور مصطفي مدبولي _رئيس مجلس الوزراء .

والتقي الشباب بالبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، وحضر اللقاء نيافة الأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة، ووكيل الكلية الإكليريكيه الانبا رويس ، الدكتورة عايدة نصيف _ عضو مجلس الشيوخ وعضو البرلمان الدولي ودكتور الفلسفة بالكلية الإكليريكيه ، الدكتور عدلي أنيس _أستاذ الجغرافيا بالكلية الاكليريكيه وجامعة القاهرة ،الأستاذ أحمد عفيفي وكيل وزارة رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني خالد فوزي مدير إدارة القيادات الشبابية ، يوسف عروج رئيس مجلس الامناء لمؤسسة شباب المتوسط للتنمية .

في مستهل كلمته :" رحب قداسة البابا تواضروس بقيادات وزارة الشباب والرياضة والشباب المشاركين في البرنامج التحضيري ، حيث تطرق حديثه الي ثلاث محاور " الوطن، الكنيسة، الشباب" ، والنسيج الوطني الذي يجمع كل أطياف المجتمع ويعبر عنه علم مصر بكل ألوانه ، مضيفاً :" أن الكنيسة القبطية من أقدم الكنائس في مصر وهي واحدة من أقدم كنائس العالم حيث انها تأسست عام 68 ميلادية، وتم تأسسيها علي يد قداسة البابا ماري مرقس بالإسكندرية، حيث استعرض قداسته العديد من المفاهيم والألقاب الدينية داخل الكنيسة والهيكل التنظيمي لها، مؤكداً على ان الكنيسة القبطية كنيسة وطنية وان لها تقاليد محكمة والمصريين شعب يحب الدين منذ عصر الفراعنة وشبه قداسته الوطن بالمعبد الذي يرتكز على أعمدة مثل " الجيش والشرطة والأزهر والكنيسة والرياضة والفن والثقافة" ، كلما كانت هذه الأعمدة قوية ومتماسكة ارتفع شأن الوطن، لذلك لا غنى عن أي عمود من هذه الأعمدة الهامة لبناء الاوطان.

واضاف أن فترة الشباب التي تكتمل فيها كل عوامل الحيوية، حيث وجه رسائل إلى الشباب المصري على ان يكون لديهم نظرة ايجابية للأمور ، موضحاً أن العالم في تطورات وتحديات كبيرة جدا وظهور قيم وعادات مخالفة للطبيعة التي خلقنا الله عليها، وقد ناقش قداسته العديد من الظواهر السلبية التي تحتاج إلى قيام الشباب بدوره المجتمعي للتصدي لها مثل ظاهرة الشذوذ والهجرة غير الشرعية والتغير المناخي. 

لافتا إلى دور الدولة المصرية في تجديد مسار العائلة المقدسة والتي تتكون من 25 محطة، مطالبًا الحضور بزيارة الاديرة والكنائس لمشاهدة تاريخ مصر .

من جانبه :" نقل الأستاذ احمد عفيفي_ رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني تحيات الدكتور أشرف صبحي _ وزير الشباب والرياضة ، وخالص تعازيه إلى قداسة البابا تواضروس في ضحايا حادث الكنيسة وتمنياته ودعائه بعاجل الشفاء للمصابين.

وأكد رئيس الإدارة المركزية للبرلمان ، علي حرص وزارة الشباب خلال برامجها وأنشطتها المختلفة مع أكاديمية شباب المتوسط بزيارة مقر الكنيسة الكاتدرائية بالعباسية ،مثمنًا الدور الكبير الذي تلعبه الكنيسة القبطية المصرية في توحيد الصف بين جميع أطياف أبناء الوطن ، موجهًا الشكر إلى قداسة البابا تواضروس على حفاوة الإستقبال .

يُذكر أن إطلاق النسخة الثانية خلال المرحلة المقبلة ، ستشهد مشاركة ١٢٠ شابًا وفتاة من المنطقة المتوسطية ، حيث تتضمن فعاليات النسخة الثانية عددًا من المحاور الهامة أبرزها :"جهود الدولة المصرية في الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان ،ريادة الأعمال وتوظيف الشباب ، تمكين الشباب وتسهيل التنقل ، الهجرة غير الشرعية وتحديات المنطقة المتوسطية ،تغير المناخ "

وينفذ البرنامج من خلال الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني - الإدارة العامة للتعليم المدني والقيادات الشبابية (وحدة الشبكة الوطنية للبرامج الدولية)، بالتعاون مع مؤسسة شباب المتوسط للتنمية ، الإدارة المركزية لشئون الوزير - الإدارة العامة للعلاقات العامة والخارجية (وحدة المناخ)، مكتب مساعد ومعاون السيد الوزير للسياسات والتنمية الشبابية (وحدة السياسات وتطوير الأعمال)، والعديد من الشركاء الحكوميين والدوليين.
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع