أمير البحاركتب :محمود سعيد برغشﺧﻴﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ بارباروس و ﺍﺳﻤﻪ ﺍﻷﺻﻠﻲ «ﺧﻀﺮ ﺑﻦ ﻳﻌﻘﻮﺏ » ﻭﻟﻘﺒﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ العثماني”ﺳﻠﻴﻢ ﺍﻷﻭﻝﺑـ « خير ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺎﺷﺎ » ﻭﻋﺮﻑ ﻟﺪﻯ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴﻴﻦ ﺑـ « باﺭﺑﺎﺭﻭﺳﺎ» ﺃﻱ ﺫﻭ ﺍﻟﻠﺤﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ.‏كان بارباروسا ﺃﺣﺪ ﺃﻛﺒﺮ ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻷﺳﺎﻃﻴﻞ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ، حيث ﺗﻮﻟﻰ ﻣﻨﺼﺐ ﺣﺎﻛﻢ ﺇﻳﺎﻟﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﺛﻢ ﻋﻴﻨﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ “سليمان ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ” ﻛﻘﺎﺋﺪ ﻋﺎﻡ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻷﺳﺎﻃﻴﻞ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﻟﻠﺨﻼﻓﺔ الإسلامية.‏ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺑﺮﻳﻔﻴﺰﺍ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻣﻨﺖ ﺳﻴﻄﺮﺓ دولة الخلافة ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ ﻟﻤﺪﺓ 33 ﻋﺎﻡﻭﻗﺎﻡ ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﺈﻧﻘﺎﺫ70.000ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻧﺪﻟﺴﻲ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﺎ ﺃﺳﻄﻮﻝ ﻣﻦ 36 ﺳﻔﻴﻨﺔ ﻓﻲ7 ﺭﺣﻼﺕ ﻭ ﻭﻃﻨﻬﻢ .و‏ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﻠﻨﺖ إسبانيا ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﻧﺴﺎ، ﻃﻠﺐ “ﻓﺮﺍﻧﺴﻮﺍ ﺍﻷﻭﻝ”ﻣﻠﻚ ﻓﺮﻧﺴﺎ، ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ العثماني “ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ القانوني”فأرسل السلطان سليمان القائد خير الدين ‏ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺱ ﺃﺳﻄﻮﻝ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﺗﻤﺮﻛﺰ ﻓﻲ ﻣﺎﺭﺳﻴﻠﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺯﻝ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﻴﻦ ﻟﻠﻌﺜﻤﺎﻧﻴﻴﻦ ﻟﻤﺪﺓ 5 ﺃﻋﻮﺍﻡ.ﻧﺠﺢ القائد ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺩﺣﺮ ﺍلإﺳﺒﺎﻥ ﻣﻦ ﻧﺎﺑﻮﻟﻲ ﻭﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ.‏ﻭﻇﻞ القائد « ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ بارباروسا » ﻣﺠﺎﻫﺪًﺍ لأخر ﻟﺤﻈﺔ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺣﺘﻰ ﺁﺗﺎﻩ ﺍﻟﻴﻘﻴﻦ ﻭﺗﻮﻓﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺍﺷﻪ ﺳﻨﺔ 953 هجرية.

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع