أيام التمني، بقلم :سهام بيومي

أيام التمني، 
بقلم :سهام بيومي 
 في البداية وفي مستهل كلماتي لكم كل الأمنيات بحياة هنيئة مستقرة،  بعيدة عن متاعب الحياة وضغوطها..... تفاوت رهيب هذه الفترة بين ماكان وما اصبحنا فيه، وقد صار الرجاء والتمني النابع من القلب، أكثر مايشغل بالنا، خاصة عندما تكون قليل الحيله، وليس بيدك شئ، سوى أن ترفع يدك إلي الخالق بالدعاء لرب كريم رحيم بعباده،  وقد أصبحنا في زمن غريب علينا،  بكل مافيه من متغيرات نعيشها وتراها حولك،  ولا تستطيع أن تصدق وتستوعب وتتسأل..  ماذا حدث من تشوه معيشي ومجتمعي واخلاقي ومناخي وووو بسبب أفعال البشر ، والي الاسوء،  وعند الصدمات يكثر الدعاء والابتهال بالرحمه واللطف من رب العباد،  كلنا نري ونسمع ونعيش ولا نصدق!!!! وعند التسليم بالأمر، نقول ونردد بأن القيامة قربت،  وعندها نبتهل وندعوا الله، ولكن هناك من الأماني الكثيره وكلها بيد الرحمن ومشيئته،  فيارب اكشف عنا متاعب الدنيا وشقائها وإجلعنا آمنين مطمأنين،  إلي يوم لقائك،  ف لكل منا امنيه، بينه وبين ربه، اللهم انت المستجاب، ابتهلوا لعلها تتحقق، فهو سبحانه يسمع ويري،  لعل الحال يتبدل وتنزل علينا ستائر رحمته... ولكم كل تحيه ودعاء لتحقيق كل ماتتمنوا...... بأيام خير ودعاء مستجاب ياالله......

أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع