بقلم استاذ دكتور حسام البرمبلي جريدة اهرامات الشرق


بقلم استاذ دكتور حسام البرمبلي
ان صيانة التراث هى الحفاظ على الثروة العقارية للأجيال القادمة وهى السبيل للحفاظ على ذاكرة الأمة
نحن نخسر كل يوم عقار له قيمة او تغيير فى وظيفة المبنى بشكل غير متواجد مع النسيج المعمارى والعمرانى وتقف المحافظة القاهرة عاجزة عن التصرف والسبب لا يعلمه غير المسؤول الذى يجهل القيمة ويكون نصيب ذلك النسيان
لابد من صحوة للحفاظ وليس اعمال الدهانات للواجهات وذلك ما يتم بوسط القاهرة ومصر الجديدة وغيرها من واجهة مصر وللاسف تتم هذه الاعمال تحت مسمى الترميم والتطوير وهى ابعد عن الدقة والتصحيح .لقد قمت بترميم والمشاركة فى اوروبا فى الحفاظ ولكن تحت شروط ومعايير محترمة ولكن مايحدث بوسط البلد هو عار علينا وسوف نحاسب من الذى يأتى بعدنا .لا يلتزم المصمم والمطور الاصول السليمة التى نص عليها جهاز التنسيق الحضارى وذلك لاسبابه وقلة العملين به اعانكم الله ولكن تلك المسؤلية تفرض عليه عدم التفريط فى تلك الثروة ولابد من المتابعة وخاصة ان المهندس محمد ابو سعدة يبذل مجهود كبير مشكور عليه
ولكن لا التزام من الاستشاريين والمؤسسات فى جنى الأرباح عن الالتزام بالتصحيح والصيانة المتواصلة لاستدامة حالة المبانى واتباع الصيانة الذكية التى ننادى بها
خسارة كبيرة تجاهل هذه الرسالة فى ذلك الوقت.الذى سوف ندفع الغالى والنفيس حين تندثر تلك الثروة العقارية ولا نجد ما نفتخربه
العوافي ما يفعله الغرب 
انها منظومة عمل وسوف اسردها
١.تقديم المخطوطات الأساسية ومعها ماتم تغييره
٢.تقديم تصوير فوتوغرافي للحالة السابقة والمالية
٣.وضع الخطة المستخدمة فى حالة تغيير النشاط واخذ الموافقة المبدئية بذلك
٤.عمل اختبارات وتحليل للمواد والكشف على العناصر المعمارية والانشاءية
٥.عمل الرسومات المعدلة طبقا للنشاط المتحدث
٥. اخذ الموافقة مستنديا من الجهة التى تصدر التراخيص
٦.عمل الرسومات التنفيذية لجميع التخصصات مع مراعاة الحماية المدنية ومتطلبات
٧.مرعاة منظومة الصيانة وخطتها لاستدامة حالة المبنى
٨.وضح تصور للمتابعة الداءمة للمبنى
أحدث أقدم

إعلان أدسنس أول الموضوع

إعلان أدسنس أخر الموضوع